إتهام قيادي في المجلس الإنتقالي المدعوم إماراتيا بالترتيب لتهريب قتلة الشيخ الراوي

15 يوليو 2019
إتهام قيادي في المجلس الإنتقالي المدعوم إماراتيا بالترتيب لتهريب قتلة الشيخ الراوي
عدن نيوز - متابعات :

إتهم قيادي في المقاومة الجنوبية نائب رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي هاني بن بريك المدعوم من الإمارات بالترتيب لتهريب المتهمين الرئيسيين في حادثة مقتل الشيخ السلفي الراوي إلى مصر خلال الأسابيع المقبلة.

وقال عادل الحسني في سلسلة منشورات على صفحته الشخصية في موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” إن هاني بن بريك الداعية السلفي المقرب من الإمارات قام ببعض الترتيبات لتهريب ثلاثة متهمين يشار إليهم بالوقوف وراء مقتل الشيخ السلفي الراوي في أواخر يناير من العام 2016 في مديرية الشيخ عثمان شمالي شرق مدينة عدن.

وأضاف الحسني إن بن بريك يقف خلف محاولات سابقة لتهريب الثلاثة المتهمين وهو مايعيد بشكل مماثل عملية تهريب أحد المتهمين في مقتل الشاب رأفت دمبع إلى مصر قبل أشهر.

وأشار إن ملف قضية مقتل الشيخ الرواي تم إخراجه بواسطة حلفاء لهاني بن بريك من مبنى البحث الجنائي في مديرية خورمكسر.

وأفاد الحسني إن بن بريك طلب من المتهمين تغيير أقوالهم مقابل نقلهم إلى مصر مشيرا في ذات الصدد بإن حوالي 25 شخصاً وجدت اسماؤهم ضمن ملف متكامل لإستهدافهم وهم رجال دين وقادة في المقاومة وشخصيات تعارض التواجد الإماراتي في المدن الجنوبية.

وشارك عادل الحسني وهو قيادي شاب مقرب من السلفيين في معارك طرد الحوثيين من مدينتي عدن وأبين جنوبي البلاد لكنه أعتقل لاحقًا بعد تحرير المدينتين وتعرض للتعذيب في أحد المعتقلات التابعة للإمارات غربي مدينة عدن بتهمة الإنضمام لتنظيم القاعدة وهو ما نفاه الحسني.

 
كلمات دليلية