وكيل أول محافظة الحديدة: معركة الساحل الغربي دخلت مرحلتها الثانية بعد نجاح الأولى بنسبة 98%

11 يونيو 2018
وكيل أول محافظة الحديدة: معركة الساحل الغربي دخلت مرحلتها الثانية بعد نجاح الأولى بنسبة 98%

وكيل أول محافظة الحديدة: معركة الساحل الغربي دخلت مرحلتها الثانية بعد نجاح الأولى بنسبة 98%

عدن نيوز - متابعات :

قال وكيل أول محافظ محافظة الحديدة وليد القديمي لـ«الشرق الأوسط» أن معركة الحديدة التي يخوضها الجيش الوطني والمقاومة بإسناد من قوات التحالف باتت الآن في المرحلة الثانية بعد الانتهاء من المرحلة الأولى التي كانت مدروسة بكل ثقة وانتهت بنسبة نجاح تقدر بـ98 في المائة.

وأكد أن القوات المشتركة استطاعت تحييد عدة مدن وقرى من ترتيبات المليشيات للاقتتال داخل هذه المدن مبينا أن عملية الالتفاف التي نفذتها القوات المشتركة خلال المرحلة الأولى كانت هي الطريقة الأنجح التي كبدت المليشيات الحوثية المدعومة من إيران خسائر فادحة وأسفرت عن مقتل أبرز قادتهم في غضون أيام قلائل كون المنطقة مفتوحة مما سهل لصقور الجو وقوات البحر بمساندة القوات الزاحفة براً.

وقال: «أصبحت مديرية الجراحي وزبيد ومدينة الحسينية شبه خالية من هذه المليشيات كونها اتجهت إلى معركة الساحل ومن هذا المنطلق تكون الخطة الأولى نجحت بتقدير 98 في المائة ويتبقى 2 في المائة عندما يتم تطهيرها نهائياً».

وأفصح القديمي عن أن المرحلة الثانية ستكون بقطع خط طريق مديرية باجل عن صنعاء وهو الذي يعتبر الشريان المغذي للمليشيات الحوثية بالمقاتلين من كل المناطق

معتبراً أن قطعه سيحاصر كل قوات الحوثي في الحديدة وبذلك سيبقى أمامهم طريق الحديدة حرض ليفروا منه أو تتم مواجهتهم فيه حتى يقتلوا جميعاً ولن يكون هناك أي دعم بشري من صنعاء وغيرها كون كل الخطوط أصبحت بيد المقاومة.

وشدد القديمي على أن محافظة الحديدة «ستتحرر بكامل مديرياتها لا سيما أن هناك مجاميع من أبناء المحافظة جاهزون ومستعدون للنفير مع دخول القوات مشارف المدينة».

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى