بعد طرده من الأراضي السعودية.. قيادي في المجلس الانتقالييُطرد من دولة خليجية لهذا السبب!!

24 أبريل 2018
بعد طرده من الأراضي السعودية.. قيادي في المجلس الانتقالييُطرد من دولة خليجية لهذا السبب!!
عدن نيوز - متابعات

أصدرت وزارة الأوقاف الكويتية قرار فصل بحق قيادي في المجلس الانتقالي  كان يأم مسجداً في الكويت، بسبب ممارسته أنشطة تقود إلى الفتنة واستخدام صفحته بتويتر لنشر ذلك. 

  ونشر القيادي في ” الإنتقالي” جمال بن عطاف في صفحته على تويتر إن وزارة الأوقاف الكويتية أبلغته بإنهاء خدماته وإقالته من إمامة المسجد الذي كان يأمه ويخطب فيه، مضيفاً إن السلطات فعلت ذلك تحت مبرر “نشاطي الإعلامي واتهامي أني أنشر الفتنة على تويتر”، مشيراً أن تلك الاتهامات هي وشايات مغرضة ضده من “حاقدين”.-بحسب قوله-.  

وجمال بن عطاف هو أحد القيادات التابعة للمجلس الانتقالي الذي يقوده عيدروس الزبيدي وهاني بن بريك.   

وكان بن عطاف يقيم في العاصمة السعودية الرياض بعد أن هرب مع بعض القيادات السلفية بداية الحرب، ثم أخرجته السعودية من أراضيها فانتقل إلى الكويت وحصل على عمل كإمام وخطيب لأحد مساجدها، ومن المتوقع أن تقوم الكويت بترحيل بن عطاف من أراضيها خلال  الأيام القادمة .