المجلس الانتقالي يشن هجوماً على رئيس الوزراء بن دغر بعد عودته إلى عدن

14 أبريل 2018
المجلس الانتقالي يشن هجوماً على رئيس الوزراء بن دغر بعد عودته إلى عدن

في أقوى هجوم لما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي” حول عودة أحمد عبيد بن دغر، رئيس حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي، إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن ، قال الأمين العام للمجلس أحمد حامد لملس، إن “عدن في قبضة “الإنتقالي” ولا خوف عليها من “شخص لا يملك إلا قلم حبر وورقة بيضاء”.

واعتبر لملس في تصريح صحافي، أن “المعركة القوات الرئاسية في “28 يناير” كان هدفها الأساسي قوات الإصلاح في عدن وهذا الذي تحقق بالفعل”.

ورأى أن “وجود شخص سياسي لا يشكل خطر على الجنوب ومشروعه القادم، بقدر الوجود العسكري الذي كان يتنامى كل يوم في عدن ويهدد الجنوب بأسره”، مشيراً إلى أن هذا الوجود تم تحجميه من خلال “ما حققته قوات الحزام الامني في 28 يناير بالقضاء على قوات مهران القباطي وحيدان وبسط السيطرة الكاملة على عدن بأقل من 24 ساعة”.

وأشار إلى أن “بن دغر لا يستطيع أن يسيطر على حارة حالياً، فلا وجود لأي قوه عسكرية تتبعه أو تتبع الإصلاح في عدن، وقصر المعاشيق، تحت حماية قوات التحالف فقط”.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى