مجندات في الجيش الوطني بتعز يطالبن المحافظ إعادة رواتبهن المنقطعة دون سبب

8 أبريل 2018
مجندات في الجيش الوطني بتعز يطالبن المحافظ إعادة رواتبهن المنقطعة دون سبب
عدن نيوز - خاص

طالبت مجندات في الجيش الوطني بمدينة تعز محافظ المحافظة إعادة رواتبهن المنقطعة دون سبب.

وقالت مجندات تعز في رسالة لهن الى محافظ محافظة تعز” نتقدم إليكم نحن مجندات محافظة تعز بهذه الشكوى والتي تتضمن تظلمنا ومطالبتنا بإنصافنا وإطلاق رواتبنا المحجوزة من شهر 12 / 2016 ولا ندري من المتسبب بذلك وهناك من يقول انه من قبل قيادة محور تعز وهناك من يقول انه من قبل التحالف مع العلم باننا التحقنا بالمقاومة الشعبية منذ إنطلاق الشرارة الأولى”.

وأضافت ” وتم تدريبنا تدريب عسكري لخوض جميع المهام الموكلة إلينا ومنها تفتيش منازل للمناطق التي يتم السيطرة عليها من قبل المقاومة والجيش الوطني وكذلك التحريات والاقتحام والتمريض وغير ذلك”.

وافادت” ونظراً لحاجة الوحدات العسكرية للعنصر النسائي تم ضمنا للوحدات العسكرية وبعد هذا فوجئنا بإسقاط اسمائنا من الكشوفات المالية ولا نعلم ما هو السبب”.

وقالت” لقد تعبنا وقهرنا بل والله اننا تبهذلنا ونحن نذهب من قائد الي قائد من أجل استلام رواتبنا ولا نجد سوء الصد القاسي والمخزي أن تتلقاه نساء تعز من بعض القادة”.

نص شكوى مجندات محافظة تعز الى محافظ المحافظة:

بسم الله الرحمن الرحيم

الاخ/محافظ محافظة تعز رئيس المجلس المحلي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الموضوع/ شكوى مجندات الجيش الوطني والمقاومة بتعز:

اشارة إلى الموضوع نتقدم إليكم نحن مجندات محافظة تعز بهذه الشكوى والتي تتضمن تظلمنا ومطالبتنا بإنصافنا وإطلاق رواتبنا المحجوزة من شهر 12 / 2016 ولا ندري من المتسبب بذلك وهناك من يقول انه من قبل قيادة محور تعز وهناك من يقول انه من قبل التحالف مع العلم باننا التحقنا بالمقاومة الشعبية منذ إنطلاق الشرارة الأولى وتم تدريبنا تدريب عسكري لخوض جميع المهام الموكلة إلينا ومنها تفتيش منازل للمناطق التي يتم السيطرة عليها من قبل المقاومة والجيش الوطني وكذلك التحريات والاقتحام والتمريض وغير ذلك وكل أعمالنا موثقة في عمليات مجلس تنسيق المقاومة من تاريخ 17/4/2015 م وفي إدارة الأمن المركزي منذ تولية العقيد/عبد الواحد سرحان من تاريخ 1/3/2016.

ونظراً لحاجة الوحدات العسكرية للعنصر النسائي تم ضمنا للوحدات العسكرية واستمرينا بعملنا وتأدية واجبنا الوطني مع الجميع الأمن والمقاومة والجيش الوطني وترقمنا واستلمنا بطائقنا العسكرية واستلمنا راتب شهر 11/ 2016 وتم مقابلة اللجنة وأخذ بصمة اليد وبصمة العين وبعد هذا فوجئنا بإسقاط اسمائنا من الكشوفات المالية ولا نعلم ما هو سبب حرماننا من حقنا المكتسب وطنياً الذي كفله الدستور ومخرجات الحوار والمدة التي امضيناها ولا زلنا مستمرات في الخدمة الى الآن.

سيادة المحافظ لقد تعبنا وقهرنا بل والله اننا تبهذلنا ونحن نذهب من قائد الي قائد من أجل استلام رواتبنا ولا نجد سوء الصد القاسي والمخزي أن تتلقاه نساء تعز من بعض القادة وهذا في نظرنا لا يرضيكم.

الوالد/ محافظ محافظة تعز أملنا بالله اولاً ثم بكم ثانيا وأملنا فيك لا يخيب اطلاقاً بانك من سيعيد الحق لأهله والمتمثل بوضع توجيهاتكم الكريمة الى الجهات المختصة بإعادة اسمائنا للكشف المالي وتسليم رواتبنا المنقطعة منذ شهر نوفمبر2016م.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته – أملنا فيكم كبير – دمتم ذخرا للوطن واهله – مجندات تعز.