بن شعيب يقول ان ما يحدث في عدن من اغتيالات وخطف لا يمكن السكوت عنه ويدعو الى عقد اجتماع موسع

30 مارس 2018
بن شعيب يقول ان ما يحدث في عدن من اغتيالات وخطف لا يمكن السكوت عنه ويدعو الى عقد اجتماع موسع
عدن نيوز - متابعات

أكد رئيس «الهيئة الشرعية الجنوبية للدعوة والإرشاد والافتاء»، الشيخ حسين بن شعيب أن ما يحدث في عدن من اغتيالات وخطف أمر لا ينبغي السكوت عليه مديناً اغتيال الشيخ ياسر العزي وخطف الشيخ نضال باحويرث ودعا إلى عقد اجتماع موسع في عدن.

وأشار في تصريح لـ«العربي» إلى «سلسلة الاغتيالات في عدن ضد أئمة وخطباء المساجد» والتي تحدث «من دون أن تفصح الجهات الأمنية عن أية معلومات خلف من يقف وراء تلك الإغتيالات».

ولفت رئيس «الهيئة الشرعية» إلى أن «الكل يعلم أن قتلة الشيخ عبد الرحمن مرعي وبعض قتلة محافظ عدن الأسبق جعفر محمد سعد قد ألقي القبض عليهم وكذلك تم التعرف على أحد قتلة الشيخ الزهري وحتى هذه اللحظة لم تصدر الأجهزة الأمنية في عدن بياناً أو بلاغاً صحافياً يظهر للملأ نتائج التحقيق مع القتلة على الأقل إبراء للذمة».

واعتبر بن شعيب أن «ما يجري في عدن لا ينبغي السكوت عليه فقد زاد عن حده وشهدت المدينة موجات من التفجيرات والاغتيالات والاختطافات والاعتقالات التعسفية التي استهدفت كل القوى والشخصيات الفاعلة والمؤثرة في عدن من محامين وقضاة وكوادر عسكرية وأمنية ونشطاء الحراك الجنوبي وأئمة وخطباء المساجد وغيرهم» مضيفاً «للأسف فإن كل تلك القضايا قيدت ضد مجهولين».

ودعا الشيخ حسين بن شعيب إلى عقد اجتماع موسع في عدن قائلاً إن «الواجب الشرعي يملي على الجميع التكاتف والتداعي لإحلال الأمن والاستقرار للعاصمة عدن والدعوة إلى عقد اجتماع موسع يضم كل الخيرين من أبناء عدن للخروج بنتائج تحفظ للمدينة وسكانها الأمن والأمان والسكينة والإستقرار».