مليشيات تابعة للانتقالي تخرق مخرجات لجنة التهدئة وتنفذ حملة اعتقالات بحق جنود يتبعون معسكرات الشرعية بعدن

31 يناير 2018
ارشيفية
ارشيفية
عدن نيوز - متابعات :

كشفت مصادر أمنية مطلعة،” أن القوات الموالية لما يُعرف بالمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، نفذت اليوم الأربعاء اعتقالات عشوائية بحق جنود يتبعون معسكرات الشرعية بالعاصمة المؤقتة عدن.
 
وبحسب ما نقله موقع يمني عن مصادر فقد تم اعتقال الجنود أثناء مرورهم من الحواجز الأمنية التي نشرتها القوات الموالية للانتقالي الجنوبي والمشكلةِ من( قوات إدارة أمن عدن، اللواء الأول مشاة، قوات الحزام الأمني، إلى جانب مجاميع مسلحة قدمت من محافظة الضالع)، حيث يتم التدقيق في الهويات والبطاقات العسكرية لبعض المارة، والتركيز على من يرتدون البزات العسكرية.
 
وذكرت، “بأن قيادة المعسكرات التي ينتسب إليها الجنود المعتقلون، قامت برفع أسماء المُعتقلين إلى لجنة التهدئة، والتي تمكنت صباح اليوم الأربعاء من إنجاح عملية تبادل أسرى بين قوات الشرعية من جهة وقوات الانتقالي من جهة أخرى، والذين وقعوا في الأسر خلال المواجهات العسكرية التي شهدتها المدينة خلال الأيام الثلاثة الماضية”.
 
وقالت “إن قيام القوات الموالية للانتقالي الجنوبي بتلك الخطوة يعدُ اختراقاً لمخرجات لجنة التهدئة، والتي كان آخرها الإفراج عن كافة الأسرى من الطرفين”.
 
وتجدر الإشارة إلى أن القوات الموالية لما يُعرف بالمجلس الانتقالي الجنوبي، اعتقلت عشرات المواطنين الشماليين، عقب مداهمة مساكنهم في مديرية المعلا، منذ بداية التوترات العسكرية بعدن.
 
وذكرت مصادر أمنية لـ”الموقع بوست،” أنه تم الإفراج عن أغلب المواطنين الشماليين، والذين كانوا يعملون في بعض المطاعم والمفارش مساء أمس الثلاثاء، فيما تم الإفراج عن الباقين صباح اليوم الأربعاء.
 
وبحسب أحاديث متفرقة للمواطنين المفرج عنهم مع “الموقع بوست” فقد كانت شبهة كونهم جواسيس مع قوات الشرعية سبباً في احتجازهم بداخل قسم شرطة المُعلا ومواقع أخرى بمديرية التواهي، حسبما أخبرهم عناصر الأمن الذين قاموا باعتقالهم.

*الموقع

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى