عقب وصوله الرياض لأداء اليمين الدستوري محافظ تعز يعلن عن برنامج عمل يتصدره إستكمال تحرير المحافظة

آخر تحديث : الجمعة 5 يناير 2018 - 7:33 مساءً
عقب وصوله الرياض لأداء اليمين الدستوري محافظ تعز يعلن عن برنامج عمل يتصدره إستكمال تحرير المحافظة

عدن نيوز – متابعات

أعلن محافظ تعز الجديد بالتزامن مع وصوله إلى الرياض لأداء اليمين الدستورية عن برنامج عمل للمرحلة القادمة أول بنوده الإسراع في تحرير ما تبقى من المحافظة ورفع الحصار عن المدينة.

ووصل محافظ تعز الجديد امين أحمد محمود اليوم الجمعة إلى العاصمة السعودية  الرياض قادما من  القاهرة بعد أن تأخر عن أداء اليمين الدستورية اسبوعين من تعيينه بسبب تأخر حصوله على تأشيرة دخول إلى السعودية.

وطبقا لمصدر مسؤول فإن المحافظ وصل اليوم الجمعة إلى الرياض وتوجه مساء اليوم إلى مقر إقامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي.

ومن المقرر أن يؤدي أمين محمود اليمين الدستورية غذاً السبت.

عقب وصوله الى الرياض وجه المحافظ رسالة إلى القيادة السياسية اليمنية وأبناء تعز تضمنت برنامج عمل للمرحلة القادمة.

كما تضمن برنامج العمل “إعادة بناء الوحدات العسكرية على أسس وطنية سليمة” حسب ما جاء في الرسالة التي وجهها المحافظ للقيادة السياسية وكذلك “إعادة بناء المؤسسة الأمنية وتفعيل دور الشرطة في حفظ النظام والقانون” وسرعة استكمال صرف رواتب المحافظة لجميع القطاعات المدنية والعسكرية.

وكان محافظ تعز استهل نشاطه بعدد من اللقاءات عقدها في القاهرة خلال الأسبوع الماضي بعدد من الشخصيات أبرزها محافظ تعز الأسبق حمود خالد الصوفي والقيادي في حزب المؤتمر الشعبي سلطان البركاني وقيادة التنظيم الناصري.

نص الرسالة التي وجهها محافظ تعز الى القيادات السياسية اليمنية:

بِسْم الله الرحمن الرحيم

ونحن ندشن عام جديد نتطلع أن تتحقق الكثير من طموحاتنا في التغيير الذي ننشده لرفعة بلدنا الغالي وتقدمه وإزدهاره يعود العام وكلي أمل أن تنتهي معاناة الناس من أثار الإنقلاب المليشياوي الذي دمر مقدرات البلد وبدد مؤسساته ونهب ثرواته وصادر حريته.

تمضي عجلة الزمن دونما توقف وعلينا في هذه المرحلة الفارقة من حياة شعبنا المكافح والمثابر أن نلحق بركب العصر في النهوض بواقعنا المعاش لنضع بلدنا على خارطة العالم وقد استعادت الدولة الشرعية مؤسساتها من براثن الملشنة ومشروعها الرجعي المدمر.

نقف اليوم أمام استحقاقات كبيرة يتوجب أن نكون في مستواها لننتصر لحقنا في الحياة بكرامة تحت سقف دولة النظام والقانون دولة العدل والمساواة والمواطنة الغير منقوصة.

من خلال هذه الأسطر التي حملتها بعض الهموم التي راودتني كواحد من ابناء الشعب وبعد أن كلفت بقرار رئيس الجمهورية المشير عبده ربه منصور هادي كمحافظ لمحافظة تعز.

أعلن انني اقف على مسافة واحدة من الجميع وأمثل كل الاتجاهات الفكرية والجهات الجغرافية مترفعاً فوق كل الاعتبارات الحزبية والجهوية والفئوية والمذهبية والطائفية.

ما يجمعنا اكثر مما يفرقنا نختلف لنتحاور لنتفق نتباين لنتحد في مواجهة المخاطر وما يحيط بنا من كوارث تتفاقم يوما بعد يوم.

ونظراً لما تقتضيه المصلحة العامة فقد تشرفت بتحمل المسؤولية ومعي انتم يا أبناء تعز السند والمدد لتحرير ما تبقى من المحافظة واستعادة مؤسسات الدولة ليتسنى لنا النهوض بواجباتنا تجاه بلدنا وإقليمنا ومحافظتنا ومدينتنا الحالمة التي تستحق أن نتسابق لنبنيها وننتشلها من بين الرماد لتعود كطائر العنقاء.

وقد رأيت أن أضع بين ايديكم الخطوط العريضة لبرنامج العمل في المرحلة القادمة والمتمثل في الآتي:

1- الاسراع في تحرير ما تبقى من المحافظة ورفع الحصار عن عاصمتها.

2- إعادة بناء الوحدات العسكرية على أسس وطنية سليمة .

3- إعادة بناء المؤسسة الأمنية وتفعيل دور الشرطة في حفظ النظام والقانون.

4- إعادة مؤسسات الدولة المدنية للعمل وتفعيل دور النيابة العامة والسلطة القضائية وتفعيل دور الأجهزة الرقابية والمحاسبية للقيام بواجباتها بما يكفل ممارسة مهامها في نطاق اختصاصها.

5- الاهتمام بالخدمات الاساسية العاجلة والطارئة في انقاذ المحافظة من الأوبئة والكوارث البيئية والاهتمام بالمستشفيات العامة وانتشال السكان من براثن الحصار المدمر.

6- الاهتمام بالتعليم باعتباره اللبنة الاساس في احداث نهضة شاملة تلبي تطلعات العصر.

7- معالجة أثار الحرب وتطبيع الحياة العامة بما يكفل احداث قطيعة مع رواسب الماضي ومأٓسيه وتبعاته.

8- سرعة استكمال صرف رواتب المحافظة لجميع القطاعات المدنية والعسكرية.

9- العمل مع المنظمات المانحة والعاملة في الميدان و إعادة ترتيب وتنسيق العمل الإغاثي والبرامج الطارئة للحد من الظواهر المنتشرة بما فيها إعادة توطين النازحين والمشردين والمهجرين..

10- العمل مع منظمات المجتمع المدني والأحزاب الوطنية على رؤية شاملة تكفل العمل بروح الفريق الواحد لانتشال المحافظة وريفها المترامي من الوضع الراهن.

سنحقق أهدافنا وستعود تعز بهية شامخة بفضل تعاونكم معنا في استعادتها والنهوض بواقعها للانتقال نحو تحقيق كل تطلعاتنا للعيش الكريم.

سنبذل أرواحنا ونسخر كل امكاناتنا ولن نغلق الباب في وجه أحد.

نؤكد على حرية الرأي بما يكفل ممارسة شفافة لا تحجب ولا تصادر الآخر ولا تلغيه.

سنولي قضية الحقوق والحريات العامة أولوية بما يكفل الممارسة الديمقراطية الخلاقة ويعزز حقوق الإنسان.

سنفتح المزيد من آفاق التواصل الخلاق لنحقق الهدف تلو الآخر حتى نستطيع إيجاد أرضية يقف عليها الجميع مترفعين فوق الصغائر لنسمو فوق جراحنا.

لن ننسى التضحيات التي اعتصرتها المحافظة والتي فاقت حجم التصورات ولازالت تنزف.

يجب علينا أن نستشعر اللحظة نستوعب العصر ومتطلباته.

انني على ثقة أن تعز حاضرة البلد وبوابة العبور لليمن الاتحادي الذي نناضل جميعنا لجعله واقعاً معاشا.

عاشت الجمهورية والمجد والخلود للشهداء والشفاء للجرحى والحرية للأسرى..

وكل عام والجميع بخير..

محافظ محافظة تعز

رئيس المجلس المحلي

دكتور/أمين احمد محمود