فساد الحوثي “علي العماد ” المعين رئيسا للجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة وشقيقه “محمد” يكشفها صحفي يومني بارز.. تفاصيل

آخر تحديث : الأربعاء 3 يناير 2018 - 7:00 صباحًا
فساد الحوثي “علي العماد ” المعين رئيسا للجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة وشقيقه “محمد” يكشفها صحفي يومني بارز.. تفاصيل
عدن نيوز - متابعات :

شن الكاتب الصحفي محمد عايش، هجوما لاذعا على جماعة الحوثي، متهما إياها بالسخرية من العالم، على خلفية القرارات التي أصدروها أمس، والتي كان من ضمنها تعيين علي العماد رئيسا للجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة.

واتهم الصحفي عايش، علي العماد، بالفساد، ونهب الأموال، وإنفاقها على شراء السيارات الفارهة، وبناء العمارات الشاهقة.

وأضاف في منشور على حسابه بموقع “فيسبوك”، إن علي العماد قام بشراء سيارة بريطانية طراز “رنج روفر”، بقيمة 60 ألف دولار، من أموال منهوبة، وبعد ذلك يتم تعيينه رئيسا للجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة.

واتهم عايش، شقيق علي العماد، محمد العماد، ببيع سفينة نفط كاملة في عرض البحر بالشراكة مع رئيس شركة النفط السابق، وبغطاء من شقيقه “علي العماد” الذي أصبح رئيسا للجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، في ذروة أزمة المشتقات النفطية، مؤكدا أن وثائق بيع سفينة النفط موجودة ومنشورة أيضا.

كما تحدث الصحفي عايش، عن العمارة التي بناها شقيق علي العماد، ذات الثمانية أدوار، أثناء الحرب الحالية، مؤكدا أنها تمثل ثمرة فساد الأخوين علي ومحمد العماد، لافتا إلى أن “محمد العماد”، مجرد لافتة عبيطة لشقيقه.

وأضاف محمد عايش: “لا يتوقف الأمر عند الفساد فحسب، هل تعرفون ما هو الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة؟ إنه أعلى ذراع رقابية في البلاد وصلاحياته تتجاوز صلاحيات رئيس الوزراء نفسه، ومهمته ببساطة وتسطيح شديدين هي: إجراء، ومراجعة، أعقد العمليات الحسابية على الإطلاق؛ إيرادات الدولة ونفقاتها، إيرادات ونفقات النفط، أكبر وأصغر العمليات البنكية والمصرفية في الجمهورية.. و..و.. وهذه تتطلب متخصصين وكفاءات نوعية ونادرة، على رأسها دماغ حسابي وإداري مؤهل تأهيلاً عالياً”.

وتساءل عايش، عن المؤهلات والخبرات التي يتملكها علي العماد، منتقدا قيام الحوثيين بتعيين شاب ثورجي فاسد وبلا مؤهلات ولا خبرة على رأس أخطر وأعقد مؤسسة رقابية وفي البلاد، مشيرا إلى أن ذلك يمثل إهانة لكل يمني ولكل ما تبقى من منطق في هذه البلاد.

وأشار إلى أن اليمنيين لم يسمحوا لعبد ربه منصور هادي، بتعيين نائب للجهاز المركزي اسمه معاذ بجاش بسبب انعدام الخبرة التي تمكنه من العمل في موقع خطير كهذا، لافتا إلى أن هادي تراجع عن قراره بفعل الضغوطات الإعلامية، مبينا أن بجاش ظلم مقارنة بعلي العماد، كون الأول كان يعمل في  مجالات إدارية داخل الدولة منذ 25 سنة على الأقل.

وتعهد الصحفي محمد عايش بنشر مزيد من التفاصيل حول فساد علي العماد، في حال قامت شلة حمزة الحوثي بالهجوم عليه واعتبار انتقاده مؤامرة عفاشية إسرائيلة، حسب قوله.

*اب برس