قيادة اللواء 21 ميكا في محافظة شبوة تصدر بيان هام

21 أغسطس 2022
قيادة اللواء 21 ميكا في محافظة شبوة تصدر بيان هام

قيادة اللواء 21 ميكا في محافظة شبوة تصدر بيان هام

عدن نيوز - متابعات :

أصدرت قيادة اللواء 21 ميكا في محافظة شبوة بيانا، كشف عن قيام المليشيات الموالية لدولة الامارات، بعملية نهب طالت ممتلكات الشركة اليمنية للغاز.

وحمل البيان، الذي وصل مأرب برس قوات العمالقة ودفاع شبوة مسؤولية الاعتداء على قوات حماية الشركات والمنشآت النفطية والغازية في محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن.

‏وقالت قيادة اللواء في بيان لها ممثلة بالعميد جحدل حنش العولقي إن قوات العمالقة ودفاع شبوة وقوات أخرى (كلها تشكيلات تمولها الإمارات) قامت بنهب ممتلكات وكامب الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال بالقرب من عياذ، وتم نهب معدات الحماية وأسر عدد من قوة الحماية.

واكدت قيادة اللواء 21 ميكا ان مليشيا الامارات سيطرت على قطاع 4 التابع لشركة الاستثمارات النفطية، وكامب الغاز 110، ومحطات أنبوب الغاز 1، 2، 3، 4.

وطالبت قيادة اللواء 21 ميكا باطلاق سراح قوة الحماية الذين تم اسرهم والانسحاب من موقع الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال ،للحفاظ على الاستثمار الأجنبي والمحلي وبناء الدولة.

وقالت قيادة اللواء في بيانها إن بعض قوات العمالقة والقوات الأخرى المصاحبة لها قامت بالهجوم على قوات حماية الشركات والمنشآت النفطية والغازية الموافق يوم السبت الموافق ۲۰۲۲ / ۸ / ۲۰ .

وأضاف البيان أن تلك القوات قامت بنهب ممتلكات وكامب الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال بالقرب من عياد، حيث وهو مقفل على محتوياته منذ العام ٢٠٠٩ ولم يقترب منه أحد.

وأكد أن مثل هذه التصرفات الهمجية تنفر راس المال الأجنبي”، مشيرا الى أنه “تم نهب معدات الحماية وأسر عدد من قوة الحماية.

وأشار اللواء “21 ميكا” في بيانه إلى أن الهجوم على حماية الشركات جاء بعد ساعات من “صدور توجيهات رئاسية بعدم الاقتراب والتقدم باتجاه الشركات وحقول النفط، اضافه الى ما نصت عليه مخرجات اللجنة الرئاسية”، مؤكداً أنه “تم الضرب بكل التوجيهات عرض الحائط من قبل هذه القوات”.

ودعا بيان اللواء قيادة المجلس الرئاسي ووزارة الدفاع والتحالف العربي، إلى سرعة تنفيذ القرارات الرئاسية وفرض التهدئة وتوقيف الحرب وإلزام الجميع بالتنفيذ.

وطالب بسرعة إطلاق قوة الحماية اللذين تم أسرهم والانسحاب من مواقع الشركات التي اقتحموها (قطاع ع التابع لشركة الاستثمارات النفطية، كامب الغاز ۱۱۰، محطات أنبوب الغاز ٤،٣،٢،١).

كما طالب بعودة كل المنهوبات التابعة للجيش وكذلك التابعة للشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال والتي تقدر بملايين الدولارات.

وشددت قيادة اللواء “۲۱ میکا” على ضرورة التخاطب مع الشركة من قبل جهات الاختصاص لعمل المخارج التي تحفظ الاستثمار الأجنبي والمحلي وبناء الدول.

وامس السبت ‏هاجمت عناصر تابعة للعمالقة المدعومة من الامارات، وحدات عسكرية تابعة للواء 21 ميكا على الخط الرابط بين عتق والعبر.

وقالت مصادر عسكرية أن قوات العمالقة ودفاع شبوة تقدمت إلى مفرق مديرية جردان الذي يبعد عن مركز مدينة عتق ثمانين كيلو مترا، وذلك بعد انسحاب القوات الحكومية من النقاط استجابة لقرار اللجنة الرئاسية.

كما اقتربت قوات العمالقة من بسط سيطرتها على حقل العقلة النفطي، على الرغم من أن اللجنة الرئاسية طلبت أن تواصل القوات، التي كانت موجودة سابقاً، حماية حقول النفط، والالتزام بعدم العودة للإخلال بأمن المحافظة.

في المقابل، قالت مصادر في القوات الخاصة وقوات محور عتق العسكري إنّ اتفاق التهدئة، الذي رعته لجنة الوساطة، تم خرقه في مواجهات اليوم بين الطرفين.

وكانت اللجنة العسكرية والأمنية الرئاسية بشأن أحداث شبوة شددت على ضرورة وقف إطلاق النار بين القوات الحكومية والتشكيلات المسلحة، المدعومة إماراتيا.

وأكدت اللجنة، في بيان لها، على تنفيذ القرارات الرئاسية بشأن تعيين القيادات الأمنية والعسكرية وإجراء دور التسليم والاستلام بين قيادات السلف والخلف.

وأسندت اللجنة مهمة تأمين الطريق الدولي عتق – العبر إلى قائد محور عتق الجديد الموالي للمجلس الانتقالي، العميد ركن علي بن علي هادي.

سبق ذلك تحذير أطلقه محافظ شبوة عوض بن الوزير العولقي الموالي للامارات من استخدام الشركات والحقول النفطية كتهديد على عاصمة المحافظة عتق مؤكدا بأنه سيتم اتخاذ إجراءات عسكرية حازمة لتأمين المنشآت السيادية، حد وصفه.

وقال خلال لقائه ممثلي الشركة اليمنية للغاز الطبيعي، أن الوضع الأمني في مواقع ومنشآت ومحطات الشركة مُستتب موجهاً بتشديد الحماية على المناطق والمنشآت النفطية في المحافظة.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى