تحذيرات من تحسن الريال اليمني ومصدر يؤكد أنه تعافي وهمي

3 أبريل 2022
تحذيرات من تحسن الريال اليمني ومصدر يؤكد أنه تعافي وهمي

شهدت العملة المحلية خلال اليومين الماضيين تعافياً كبيرا خصوصاً في المحافظات الشرعية دون وجود أي معالجات اقتصادية سوى مشاورات سياسية في الرياض وهدنة عسكرية لمدة شهرين.

ووصل سعر الريال اليمني أمام السعودي صباح اليوم الأحد إلى 285 ريال للشراء وللبيع 295 ريال.

وحذرت مصادر اقتصادية من هذا التعافي مشيرة إلى أن البنك المركزي في عدن لا يزال يتمسك بسعر 1240 ريال يمني للدولار الامريكي أي ما يعادل 328 ريال يمني للريال السعودي.

ونقل المشهد اليمني عن مصدر أن ذلك التعافي غير حقيقي مشيراً إلى أن البنك المركزي لا يزال يتمسك بسعر 328 ريال يمني مقابل الريال السعودي، ما يثبت عدم وجود أي معالجات اقتصادية، وأن ذلك التعافي وهمي وسيعود الريال ينهار أمام العملات.

ودعا المصدر المواطنين إلى الاحتفاظ بما هو بحوزتهم من عملات أجنبية وعدم بيعها للصرافين بسعر 290 ريال أو قد يكون السعر أقل من ذلك خلال الساعات القادمة ما لم يكن ذلك السعر رسمي من البنك المركزي.

وأشار إلى أن الهدف من تعافي سعر الريال لدى الصرافين لمجرد انطلاق مشاورات الرياض واعلان الامم المتحدة عن هدنة لمدة شهرين ودخولها حيز التنفيذ شراء العملات الصعبة من المواطنين بأسعار منخفضة دون وجود أي تعافي حقيقي او انخفاض في اسعار السلع، وسرعان ما سيعود الريال إلى الانهيار لمجرد عدم وجود أي معالجات اقتصادية حقيقية.

الأكثر قراءة الآن