مقتل “آلاء الصديق” أشهر معارضة إماراتية في حادث سير ببريطانيا واصابع الاتهام تشير إلى سلطات أبوظبي

20 يونيو 2021
مقتل “آلاء الصديق” أشهر معارضة إماراتية في حادث سير ببريطانيا واصابع الاتهام تشير إلى سلطات أبوظبي
عدن نيوز - متابعات :

أعلن حقوقيون وناشطون خليجيون وعرب وفاة آلاء الصديق، أشهر معارضة إماراتية في حادث سير ببريطانيا حيث تقيم، وسط تساؤلات ما إن كان الحادث مدبراً.

وأكد النبأ أفراد من أسرتها، ومعارضون إماراتيون، نشروا تغريدات في مواقع التواصل الاجتماعي أن الباحثة آلاء الصديق في ذمة الله.

وقال الأكاديمي الإماراتي أحمد الشيبة النعيمي، وهو معارض مقيم في لندن، إن آلاء قضت في حادث سير، دون كشف مزيد من التفاصيل. مضيفا: “لمن يسأل عن سبب الوفاة فقد توفيت رحمة الله عليها في حادث سير”.

وطرح عدد من الكتاب والناشطين فرضيات تتعلق بالحادث وتدبيره من قبل سلطات أبوظبي، وتساؤلات عن ملابسات ما تعرضت له الناشطة الصديق.

حيث أشار الدكتور محمد المختار الشنقيطي أن الوفاة كانت بعد صدمها بسيارة فيما يشبه العمل الإجرامي.

ونشر الدكتور عبد الله العودة نجل الداعية السعودي سلمان العودة، تغريدة عن وفاة المعارضة الإماراتية.

وقال السياسي اليمني ياسر اليماني أن “الاء الإماراتية آلتي فضحت جرائم بن زايد واخوته في حق أبيها المعتقل في الامارات منذ سنوات وفي حق الشعوب قتلت بالأمس بذريعة حادث مروري بينما في الحقيقة كان من تدبير أولاد زايد”.

وآلاء الصديق، هي مواطنة إماراتية مطلوبة لسلطات بلادها بسبب نشاطها الحقوقي الذي بدأ مع اعتقال والدها عام 2012 ضمن ما يعرف بقضية “جمعية الإصلاح”، وهي ناشطة في المجال الحقوقي وترأست منظمة “القسط”، وكانت مقيمة في لندن، حيث حصلت حق اللجوء السياسي. وكانت السلطات الإماراتية، سحبت جنسية الداعية الصديق، وعدد من أبنائه بمن فيهم آلاء. وسبق أن كشفت آلاء في مقابلة مع “بي بي سي” الوجه الآخر لبلادها الإمارات، ومضايقات أبوظبي للمعارضين وناشطي حقوق الإنسان.

 
كلمات دليلية