عاجل.. رفض حوثي وترحيب حكومي وتعليق من ناطق التحالف على المبادرة السعودية الجديدة

22 مارس 2021
عاجل.. رفض حوثي وترحيب حكومي وتعليق من ناطق التحالف على المبادرة السعودية الجديدة
عدن نيوز - متابعة خاصة :

أعلنت الحكومة اليمنية الشرعية قبل قليل ترحيبها بمبادرة السعودية بشأن وقف اطلاق النار وفتح مطار صنعاء الدولي، في الوقت الذي اعلن الحوثيون رفضهم جملة وتفصيلا للمبادرة الجديدة.

ورحبت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين بمبادرة المملكة العربية السعودية بشأن وقف إطلاق النار الشامل وفتح مطار صنعاء لعدد من الوجهات واستكمال تنفيذ اتفاق استكهولم ودخول السفن بكل انواعها مادامت ملتزمة بقرار مجلس الأمن، على ان تودع الأموال الى البنك المركزي ودفع المرتبات منها على أساس قوائم ٢٠١٤م، ودعم العودة للمشاورات السياسية، وهو ذات الموقف الذي عبرت عنه حكومة الجمهورية اليمنية مع كل نداءات السلام وفي كل محطات التفاوض حرصا منها على التخفيف من المعاناة الإنسانية لأبناء الشعب اليمني.

على الجانب الآخر رفض الحوثيون مباردة السعودية الجديدة، وقال المتحدث باسم ميليشيات الحوثي ان: أي مبادرات لا تلحظ أن اليمن يتعرض لعدوان ولا ترفع الحصار هي غير جادة ولاجديد فيها.

من جانبه أكد ناطق التحالف العربي العميد تركي المالكي انه: “ليس هناك وقف لإطلاق النار حاليا إنما هي مبادرة سياسية نأمل أن يتم قبولها لإسكات أصوات البنادق الخارجية”.

وكان الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله، وزير الخارجية في المملكة العربية السعودية، قد أعلن عن مبادرة جديدة للسلام وايقاف الحرب في اليمن.

وأوضح بن فرحان خلال مؤتمر صحفي أن “المبادرة السعودية تشمل وقف إطلاق النار في أنحاء البلاد تحت إشراف الأمم المتحدة”.

وأضاف أن “التحالف بقيادة السعودية سيخفف حصار ميناء الحديدة وإيرادات الضرائب من الميناء ستذهب إلى حساب مصرفي مشترك بالبنك المركزي”، كما “سيسمح بإعادة فتح مطار صنعاء لعدد محدد من الوجهات الإقليمية والدولية المباشرة”.

وأشار الوزير إلى أن “المبادرة السعودية تتضمن إعادة إطلاق المحادثات السياسية لإنهاء أزمة اليمن”، مؤكدا أن موعد “وقف إطلاق النار سيبدأ بمجرد موافقة الحوثيين على المبادرة”.

وقال وزير الخارجية السعودي في المؤتمر الصحفي إن السعودية لم تشاهد من إيران سوى العداوة ودعم الاعتداءات على المملكة مشيرا إلى أن ماتقوم به طهران من تسليح للميليشيات وزعزعة الدول لاتدعو للتقارب.