حشود مليشيات الحوثي تسقط على حدود مأرب بالتزامن مع تقدم الجيش في جبهات تعز والحديدة

20 مارس 2021
حشود مليشيات الحوثي تسقط على حدود مأرب بالتزامن مع تقدم الجيش في جبهات تعز والحديدة
عدن نيوز - متابعات :

سقطت حشود جديدة دفعت بها الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران أمس (الجمعة)، غرب محافظة مأرب بالتزامن مع تقدم لقوات الجيش اليمني في جنوب تعز وتصدي القوات المشتركة لخروق متصاعدة للجماعة في جبهات محافظة الحديدة الساحلية، طبقاً لما أفاد به الإعلام العسكري اليمني الرسمي.

وذكر الموقع الرسمي للجيش اليمني (سبتمبر نت) أن القوات المسلحة مسنودة بالمقاومة الشعبية خاضت معارك ضد الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران على امتداد جبهات غرب محافظة مأرب وسط انهيارات واسعة، وخسائر بشرية ومادية في صفوف الميليشيا.

ونقل الموقع عن مصدر عسكري قوله إن «المعارك العسكرية والقتالية، التي خاضها الجيش، خلال الساعات الماضية من صباح الجمعة، أسفرت عن مصرع ما لا يقل عن 65 عنصراً، من عناصر الميليشيا، إلى جانب عشرات الجرحى وخسائر أخرى في المعدات، في جبهة الكسارة».

وأكد المصدر أن طيران تحالف دعم الشرعية دمّر 8 مدرعات و5 عربات قتالية كانت تحمل تعزيزات للميليشيا الإرهابية، وقتل جميع من كانوا على متنها، في حين استعاد عناصر الجيش 3 عربات مدرعة، وعدداً من الآليات والأسلحة المتوسطة والخفيفة، وكميات كبيرة من الذخائر بمختلف أنواعها.

إلى ذلك قالت مصادر ميدانية بأن الميليشيات حشدت المئات من عناصرها لشن هجمات هي الأعنف في الساعات الماضية للسيطرة على مواقع جديدة في سلسلة جبال هيلان غرب مأرب، ما جعلها تتكبد عشرات القتلى والجرحى خلال الهجوم.

ومنذ أن أطلقت الميليشيات بدعم إيراني وبمباركة من أذرع إيران في المنطقة أشد هجماتها نحو مأرب في السابع من فبراير (شباط) الماضي، اصطدمت حشودها بصلابة الجيش اليمني ورجال القبائل وبضربات محكمة من مقاتلات تحالف دعم الشرعية، وسط تقديرات بخسارة الميليشيات أكثر من خمسة آلاف من عناصرها خلال المعارك والضربات الجوية.

ويوم الخميس، كانت مصادر الإعلام العسكري أفادت بمقتل ما لا يقل عن 30 عنصراً من ميليشيا الحوثي وجرح آخرين بنيران الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهة هيلان غرب محافظة مأرب.

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية عن مصدر عسكري قوله إن «عناصر الجيش الوطني نفّذوا كمينين محكمين لمجاميع حوثية حاولت التسلل إلى مواقع عسكرية في جبهة هيلان، ما تسبب في مقتل ما لا يقل عن 30 حوثياً وجرح آخرين واستعادة أسلحة خفيفة وذخائر متنوعة كانت بحوزة عناصر الميليشيات».

جاء ذلك وفق المصدر نفسه، بعد ساعات من صد هجوم آخر للميليشيات على مواقع عسكرية في هيلان، تكبّدت فيه الميليشيا أكثر من 60 قتيلاً وعشرات الجرحى وخسائر أخرى في المعدات القتالية بنيران الجيش وضربات طيران التحالف.

وتقول المصادر العسكرية للجيش اليمني إن الميليشيات الحوثية خسرت في الأيام الأخيرة العشرات من قادتها الميدانيين في جبهات مأرب وحجة وتعز، من بينهم القيادي الحوثي «أبو رعد شثان الشعف» الذي كلفته الميليشيا قائداً لقواتها الخاصة في مأرب، إلى جانب القيادي القبلي ضيف الله دهشوش.

كما أكدت المصادر مقتل أربعة قادة حوثيين بينهم قائد مجاميع الميليشيا في مديرية عبس المدعو محمد عيشان، وكذا المشرف الثقافي للجماعة أبو مرتضى المؤيد، والمشرفان بمديرية الشاهل علي العابد وأبو صقر أسعد.