تعرف على 8 عادات خاصة بوقت نوم الأطفال من جميع أنحاء العالم

21 يناير 2021
تعرف على 8 عادات خاصة بوقت نوم الأطفال من جميع أنحاء العالم
عدن نيوز - متابعات :

نشر موقع “مامز” الأمريكي تقريرا تحدث فيه عن أبرز العادات الخاصة بوقت النوم المتبعة في العديد من البلدان.

وقال الموقع، في هذا التقرير الذي ترجمته “عربي21″، إن روتين وقت النوم يختلف من بلد إلى آخر استنادًا إلى الثقافة، حيث يطلب الآباء في جميع أنحاء العالم من أطفالهم الخلود إلى النوم في أوقات مختلفة وبطرق مختلفة.

وأظهرت دراسات استقصائية شارك فيها مجموعة من الآباء من بلدان مختلفة أن الأطفال في المناطق الغربية يخلدون إلى النوم في وقت أبكر من الأطفال الذين يعيشون في المناطق الشرقية. فالأطفال في كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا ينامون في وقت مبكر، في حين أن الآباء في الصين واليابان وجنوب أوروبا (إسبانيا وإيطاليا واليونان) يفضلون أن ينام أطفالهم في وقت متأخر من الليل.

وأكد الموقع أن روتين وقت النوم الجيد يعد حيويًا للحصول على ساعات نوم كافية. وفيما يلي، أبرز عادات وقت النوم في بعض البلدان حول العالم وأسباب اختلافها.

نيوزيلندا
يرى الآباء في هذا البلد أن أفضل وقت للنوم يكون حوالي 7:28 مساءً، حيث يقوم الأطفال قبل النوم بالاستحمام وقراءة كتاب.

ويعدّ روتين النوم هذا شائعا جدا في جميع أنحاء العالم، وهو يعني تناول العشاء في وقت مبكر والنوم لوقت أطول. كما أن النوم في وقت مبكر يساعد على النهوض باكرا وبداية يوم جديد مبكرًا.

إسبانيا
يتبع الآباء في إسبانيا روتين نوم متأخر، حيث لا ينام الأطفال في إسبانيا عادة إلا بعد الساعة العاشرة مساءً. ويعتبر وقت النوم في وقت متأخر من الليل نتاج ثقافتهم. ففي الحقيقة، يشتهر الإسبانيون بأخذ قيلولة بعد الغداء، ثم يعودون إلى العمل وينتهي دوامهم في المساء.

ثم يقضون الأمسيات مع العائلة لتناول العشاء والاستمتاع بالوقت مع أسرهم. ثم يخلدون إلى النوم في وقت متأخر، ولا يتبعون أي روتين معين قبل النوم.

هولندا
ذكر الموقع أن الهولنديين يأخذون وقت النوم على محمل الجد، حيث يتبعون روتين نوم شهير يُطلق عليه اسم بي-3، والذي يقوم أساسا على الاستحمام أولا، ثم قراءة كتاب، وأخيرا الخلود إلى النوم.

كما يتبع الهولنديون في وقت النوم روتينًا محددًا ويعتقدون أنه مهم.

بعبارة أخرى، يبدأ الآباء في ممارسة الروتين في وقت مبكر، حيث يطعمون أطفالهم ويُحممونهم، ثم يقرأون لهم كتابا أو يغنون لهم تهويدة. بعد ذلك، يُطفئون الأنوار على أمل أن ينام الأطفال لمدة 10 ساعات على الأقل.

اليابان
أورد الموقع أن النوم المشترك في اليابان أمر طبيعي ومقبول حتى للأطفال الأكبر سنا. ومن الشائع أن ينام الآباء وأطفالهم في السرير نفسه، حيث يعتبر هذا الأمر جزءا من ثقافتهم.

وينام اليابانيون في وقت متأخر، ونظرا لأن النوم المشترك يعتبر جزءًا من ثقافتهم، فإن جميع أفراد الأسرة ينامون في الوقت نفسه.

الولايات المتحدة
يتبع الأمريكيون روتين ما قبل النوم للحفاظ على الاتساق وتطوير عادات نوم صحية. لذلك، يذهب الأطفال إلى الفراش حوالي الساعة 8:30 مساء. ويقومون قبل ذلك بتنظيف أسنانهم وقراءة كتاب.

وعلى عكس اليابان، لا يعدّ النوم المشترك شائعا في الولايات المتحدة، حيث ينام الكثير من الأطفال في غرفهم الخاصة منذ سن مبكرة جدا، نظرا لرغبة الأمريكيين في أن ينام أطفالهم بشكل مستقل.

جنوب إفريقيا
يتبع السكان في جنوب إفريقيا روتين نوم رائع قبل النوم، باستثناء أخذ حمام كل ليلة. في الواقع، تفرض جنوب إفريقيا قيودا صارمة على استغلال المياه، لهذا لا يستطيع أحد الاستحمام يوميا بما في ذلك الأطفال.

الأرجنتين
تقع الأرجنتين في أمريكا الجنوبية، وشعوبها يقدسون القيلولة اليومية ثم يقضون الليل في السهر والاحتفال.

ويتناول الأرجنتيون العشاء في وقت متأخر من الليل، ولا يخلد الأطفال إلى النوم إلا بعد الساعة العاشرة مساءً، ومن المحتمل أن يناموا مع آبائهم أو أشقائهم. ولا يستيقظون في الخامسة صباحا مثل أقرانهم الأمريكيين.

فرنسا
تعتبر فرنسا من ضمن البلدان التي تتبع عادات النوم الأكثر مرونة. ويعتني الأطفال بأنفسهم ويعرفون الروتين الخاص بالنوم. وبمجرد أن يحين وقت النوم، ينام الأطفال في غرفهم بمفردهم.

ولا يسارع الآباء الفرنسيون إلى طفلهم النائم بمجرد سماعه يبكي، فهم متأثرون بنهج عدم التدخل في التهدئة الذاتية.