مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي: عينة الحمض النووي أكدت هوية مفجر ناشفيل

28 ديسمبر 2020
مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي: عينة الحمض النووي أكدت هوية مفجر ناشفيل
عدن نيوز - وكالات :

أكد مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، الأحد، أن آثار الحمض النووي التي عثر عليها في مكان تفجير ناشفيل، تعود للمشتبه به الرئيسي أنتوني كوين وارنر.

وقال مسؤولون محليون وفيدراليون إن الأشلاء التي تم العثور عليها في مكان الحادث كانت مطابقة للحمض النووي لوارنر (63 عاما).

ووصفت وسائل إعلام أمريكية وارنر بأنه “عامل في مجال تكنولوجيا المعلومات”، مضيفة أنه “غريب الأطوار ويعيش خارج ناشفيل”.

وأشارت إدارة شرطة مدينة ناشفيل في بيان يوم الأحد إلى أنه “من المستبعد في الوقت الحاضر أن أي شخص آخر متورط في الانفجار”.

وكانت شرطة مدينة ناشفيل أعلنت صباح الجمعة أن انفجارا قويا وقع في الساعة الـ6:30 صباحا، ما أسفر عن إصابة 3 أشخاص بجروح طفيفة نقلوا إلى المستشفى.

وأشارت الشرطة إلى أن الانفجار كان مصدره عربة سكن وكان على الأرجح عملا متعمدا.

ولاحقا قالت الشرطة إنه عندما وصل الضباط إلى مكان الحادث في وقت مبكر من هذا الصباح، وجدوا عربة سكن متنقلة مع “تسجيل صوتي” يقول إن السيارة ستنفجر في غضون 15 دقيقة ويطلب من الناس الابتعاد من المنطقة.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق