الريال اليمني يواصل التحسن الملحوظ امام العملات الاجنبية

23 ديسمبر 2020
الريال اليمني يواصل التحسن الملحوظ امام العملات الاجنبية

وصل الريال اليمني الى أفضل مستوى له منذ شهر خلال التعاملات المصرفية، الأربعاء، في العاصمة المؤقتة عدن، ومحافظة حضرموت، مقابل استقرار هش في العاصمة صنعاء، في ظل ارتفاع جنوني للاسعار، ونقص حاد في السيولة.

و يتوقع خبراء اقتصاد ومصرفيون، بأن الريال اليمني سيواصل مكاسبه، أمام العملات الأجنبية “الدولار” والريال السعودي، مدفوعةً بإعلان الحكومة الجديدة ومواصلة تنفيذ اتفاق الرياض، الذي دخل حيز التنفيذ الخميس الماضي.

واستعاد الريال خلال أسبوعين نحو 176 ريالاً من قيمته أمام الدولار، و45 ريالاً أمام الريال السعودي، في ظل توقعات نقدية بمواصلة الريال مكاسبه حتى نهاية الشهر الجاري، وصولاً بسعر الدولار إلى دون 600 ريال.

وبلغ سعر الدولار في التعاملات المصرفية في السوق المحلية اليوم الاربعاء نحو 760ريالا، متراجعاً من 940 ريالا خلال أسبوعين، وسجل الريال السعودي 195 ريال.

وحفز إعلان تشكيل الحكومة، الجمعة 18 ديسمبر، مناصفة بين الشمال والجنوب -بعد تعثر أكثر من عام- ثقة التجار الذين توقفوا عن شراء النقد الأجنبي، منتظرين تدخلات الحكومة ممثلة بالبنك المركزي اليمني – عدن، في السيطرة على الريال، وضبط سوق الصرف.

إضافة إلى ارتفاع مخاوف الصرافين والمضاربين بالعملة، والمواطنين الذي يدخرون اموالهم بالنقد الأجنبي الدولار، من استمرار تعافي الريال، والتي دفعتهم الى عرض ما لديهم من النقد الأجنبي للبيع، ما تسبب بزيادة المعروض مع تراجع الطلب الحذر.

وتعد العملة المحلية لأي بلد مؤشراً على ضعف أو قوة السياسيات الاقتصادية الحكومية كما تشخص حال الاقتصاد.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق