في “وقاحة” مالها نظير.. الامارات تدشن ما اسمته “مكتب العمالة الوافدة” في جزيرة سقطرى اليمنية

18 نوفمبر 2020
في “وقاحة” مالها نظير.. الامارات تدشن ما اسمته “مكتب العمالة الوافدة” في جزيرة سقطرى اليمنية
عدن نيوز - بلقيس :

بدأت مليشيا المجلس الانتقالي (المدعوم إماراتيا) في سقطرى بتنفيذ إجراءات تُصنِف المواطنين القادمين إلى الجزيرة كأجانب.

وبثت وسائل إعلام تابعة للانتقالي عملية تدشين ما قالت عنه إنه تنظيمُ شؤون العمالة الوافدة إلى الجزيرة، التي تسيطر عليها القوات السعودية والإماراتية، بدعم من مؤسسة “خليفة” الإماراتية.

وبدأت المليشيا إجراءاتِ البصمة للعُمال من المحافظات الأخرى المقيمين في الأرخبيل، ضمن سلسلة الانتهاكات المستمرة، التي ترتكبُها تجاه سكان سقطرى، منذ انقلابها بدعم إماراتي في يونيو الماضي.

في سياق متصل، اقتحمت قواتٌ من المجلس الانتقالي (المدعوم من الإمارات) مكتب وزارة الصحة والسكان في محافظة سقطرى.

وقال مصدر محلي في الجزيرة إن عملية الاقتحام جاءت عقب اجتماع عقده المكتب التنفيذي في مكتب وزارة الصحة بمدينة حديبو؛ لمناقشة انقطاع الرواتب، التي رفض الانتقالي صرفَها لموظفي الصحة منذ أشهر.

وأوضح المصدر أن عربات عسكرية على متنها جنود تابعون للانتقالي اقتحموا المبنى وطردوا مدراء العموم والعاملين في المكتب، وأجبروا المسؤولين الحكوميين على فض الاجتماع.

وأضاف أن قوات الانتقالي أغلقت المكتب وطوّقتُه بالمدرعات والدوريات العسكرية.

وكانت السعودية والإمارات قد دعمتا المجلس الانتقالي في قيادة انقلاب على السلطة المحلية في سقطرى، في يونيو/ حزيران الماضي، ترتب عليه مغادرة محافظ المحافظة وعدد من القيادات العسكرية.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق