هي الأدنى منذ 38 عاماً.. فيروس كورونا يهبط بإنتاج الغاز الأميركي في 2021 إلى مستويات قياسية

11 نوفمبر 2020
هي الأدنى منذ 38 عاماً.. فيروس كورونا يهبط بإنتاج الغاز الأميركي في 2021 إلى مستويات قياسية
عدن نيوز - اقتصاد :

قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية الثلاثاء إن إنتاج الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة سيهبط في 2020 من مستويات قياسية سجلها العام الماضي مع تسبب إجراءات العزل العام المرتبطة بفيروس كورونا في تراجع النشاط الاقتصادي وأسعار الطاقة.

وتتوقع الإدارة أن إنتاج الغاز الجاف سيهبط إلى 90.99 مليار قدم مكعبة يومياً في 2020 وإلى 87.91 مليار قدم مكعبة يومياً في 2021، من أعلى مستوى على الإطلاق البالغ 93.06 مليار قدم مكعبة يومياً في 2019 .

وسيكون ذلك أول انخفاض سنوي في الإنتاج منذ 2016 والمرة الأولى التي يهبط فيها الإنتاج لعامين متتاليين منذ 2005 . وبالتالي فإن الهبوط المتوقع في الإنتاج في 2021 والبالغ 3.1 مليارات قدم مكعبة سيكون أكبر انخفاض على أساس سنوي منذ 1983 عندما سجل الإنتاج هبوطاً قياسياً بلغ 4.7 مليارات قدم مكعبة يومياً.

وقالت إدارة معلومات الطاقة، وفق تقرير نشرته “رويترز” إن إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة من المتوقع أن يهبط 860 ألف برميل يومياً في 2020 إلى 11.39 مليون برميل يومياً، وهو انخفاض أكبر من توقعاتها السابقة التي كانت تشير لهبوط قدره 800 ألف برميل يومياً.

وتعافى إنتاج النفط الأميركي من أدنى مستوياته في عامين ونصف التي لامسها في مايو/ أيار مع قيام منتجي النفط الصخري بإعادة تشغيل آبار للاستفادة من صعود الأسعار.

وفي أحدث توقعاتها الشهرية، توقعت إدارة معلومات الطاقة أن يهبط إنتاج الخام الأميركي في 2021 بمقدار 290 ألف برميل يومياً إلى 11.10 مليون برميل، مقارنة مع هبوط قدره 360 ألف برميل يومياً في توقعاتها السابقة التي صدرت الشهر الماضي.

وتتوقع إدارة معلومات الطاقة أنه مع تزايد الطلب العالمي على النفط فإن تراجعات متوقعة في المخزونات في العام القادم ستتسبب في بعض الضغوط الصعودية على أسعار النفط. وتتكهن الوكالة بأن يبلغ متوسط أسعار خام برنت القياسي العالمي حوالي 47 دولاراً للبرميل في 2021 .

من جهة أخرى، أظهرت بيانات من يورو أويل ستوك التي نشرتها رويترز اليوم الثلاثاء أن مخزونات النفط الخام الأوروبية بلغت 486.55 مليون برميل في أكتوبر/ تشرين الأول بانخفاض 1.7 بالمئة عن الشهر السابق، لكنها ارتفعت واحداً بالمئة على أساس سنوي.

وأشارت البيانات إلى أن مخزونات الخام والمنتجات النفطية في أوروبا بلغت 1.175 مليار برميل في أكتوبر، منخفضة 0.7 بالمئة من سبتمبر/ أيلول لكنها صعدت 8.5 بالمئة على أساس سنوي.

وأظهرت البيانات أيضاً أن مخزونات البنزين الأوروبية زادت بأكثر من واحد بالمئة على أساس شهري في أكتوبر تشرين الأول مع انخفاض الطلب على وقود السيارات وسط إجراءات جديدة للعزل العام وتراجع الصادرات إلى الولايات المتحدة.

وبلغت مخزونات البنزين الأوروبية حوالي 117 مليون برميل في أكتوبر تشرين الأول، مرتفعة نحو تسعة في المئة تقريباً عن مستواها قبل عام.

وظل استهلاك الخام في مصافي التكرير الأوروبية ضعيفاً عند 8.5 ملايين برميل يومياً في أكتوبر  بانخفاض حوالي اثنين بالمئة على أساس شهري و14 بالمئة على أساس سنوي.

 
كلمات دليلية
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق