ضمن سلسة البسط في عدن.. عيدروس الزبيدي يستولى على مبنى حكومي ويحوله الى ملكية خاصة

12 فبراير 2019آخر تحديث : الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 5:04 صباحًا
ضمن سلسة البسط في عدن.. عيدروس الزبيدي يستولى على مبنى حكومي ويحوله الى ملكية خاصة

عدن نيوز – متابعات خاصة:

اتهم ناشطون جنوبين قيادي بارز في المجلس الانتقالي بالسطو على اراض ومباني حكومية وتحويلها ملكية خاصة او مشاريع استثمارية شخصية.

وقال الناشط الجنوبي صالح الحنشي في منشور له على فيسبوك أن رئيس ما يسمى بالمجلس الانتقالي المدعو عيدروس الزبيدي يقف وراء عمليات البسط على الراض والمباني.

واوضح الحنشي في منشوره ان الزبيدي قالم بالبسط على المبنى الحكومي الذي يقع في خور مكسر عدن بجانب مبنى القنصلية السعودية والواقع على مساحة ما يقرب من عشرة آلاف ذراع مربع قد استولى عليه الزبيدي وحوله الى مشروع استثماري خاص.

وكشف الحنشي ان عمليه البسط على المبنى تمت حين كان الزبيدي محافظا لعدن، حينها حاول في بداية الامر استخراج توجيهات عليا بتمليك المبنى، كمنزل شخصي له، إلا محاولاته كلها بائت بالفشل.. لتتم فيما بعد عمليه البسط بقوة السلاح وتحويله الى مقر لمرافقي الزبيدي.

ناشطون ذكروا أن المبنى الذي بسط عليه الزبيدي تم فيه تدشين اذاعة هنا عدن التابعة للقياديين في المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي وهاني بن بريك.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *