واشنطن تفرض عقوبات على 5 من مسؤولي الأمن والشخصيات السياسة بفنزويلا

6 نوفمبر، 2019 6:44 ص
واشنطن تفرض عقوبات على 5 من مسؤولي الأمن والشخصيات السياسة بفنزويلا
عدن نيوز – متابعات:

فرضت الإدارة الأمريكية، عقوبات على 5 من مسؤولي الأمن والشخصيات السياسة بفنزويلا، في أحدث إجراءاتها ضد حكومة كراكاس، والهادفة للإطاحة بالرئيس الفنزويلي “نيكولاس مادورو”.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية، في بيان الثلاثاء، إن المسؤولين، الذين كانوا جميعا في الماضي هدفا لعقوبات من الاتحاد الأوروبي أو كندا، على صلة بأعمال عنف ضد محتجين معارضين وبالفساد تحت مظلة حكومة مادورو.

وتعترف الولايات المتحدة وغيرها من دول الغرب بزعيم المعارضة “خوان جوايدو”، رئيسا شرعيا لفنزويلا.

وقال وزير الخزانة “ستيفن منوتشين”: “تستهدف الوزارة كبار المسؤولين الذين يتصرفون نيابة عن نظام الرئيس الفنزويلي السابق نيكولاس مادورو الجائر والذي يواصل ممارسة مستويات فاضحة من الفساد وانتهاكات حقوق الإنسان”.

وأحد المسؤولين الخمسة الذين شملتهم العقوبات مسؤول كبير في عمليات القوات المسلحة والباقون ضابط في الحرس الوطني برتبة ميجر، وأمين عام مجلس الدفاع الوطني ونائب بالجمعية التأسيسية الموالية للحكومة ومسؤول كبير في المخابرات.

وكان الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، قد أعلن في يناير/كانون الثاني الماضي، أن “مادورو” فاقد للشرعية بعد انتخابات شابتها انتقادات كثيرة.

لكن واشنطن لم تنجح بعد نحو عام من تشديد الضغوط الأمريكية، في إطاحة “مادورو”، الذي يحظى بدعم الجيش الفنزويلي، وروسيا والصين، على الرغم من الانهيار الاقتصادي الذي تشهده بلاده.