مليشيات الانتقالي المدعوم من الإمارات تقتحم مقر المؤتمر الشعبي العام بالعاصمة المؤقتة عدن

1 أكتوبر 2019
مليشيات الانتقالي المدعوم من الإمارات تقتحم مقر المؤتمر الشعبي العام بالعاصمة المؤقتة عدن

عدن نيوز - متابعات:

ندد حزب المؤتمر الشعبي العام، فرع صنعاء، بالاقتحام الذي طال مقره من قبل قوات المجلس الانتقالي في عدن، جنوب اليمن.

واستنكر الحزب في بيان له الأحد، قيام عناصر مسلحة تابعة للانتقالي بقيادة مدير أمن التواهي باقتحام مقر حزب المؤتمر الشعبي العام والاستيلاء عليه في محافظة عدن.

وأشار البيان إلى أن مداهمة مقر الحزب يمثل اعتداءاً سافراً وخرقاً فاضحاً لنصوص الدستور والقوانين النافذة التي تكفل الحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة بما فيها ممتلكات ومقرات الأحزاب السياسية.

وأوضح بأن الحادثة تعكس حالة الفوضى والانفلات الأمني الذي وصلت إليه محافظة عدن، كما تكشف حقيقة المشروع الذي يتبناه التحالف العربي في المحافظات الجنوبية، الذي يستهدف وحدة اليمن، ويسعى إلى إثارة النعرات بين أبناء الوطن الواحد.

وحمل البيان السلطة المحلية في محافظة عدن مسؤولية وتبعات الاقتحام والاستيلاء على مقر المؤتمر، منوها بضرورة غخراج العناصر المسلحة التي اقتحمت المقر، كما أكد على احتفاظ المؤتمر الشعبي العام بحقه القانوني في مقاضاة وملاحقة كل المتورطين في الاعتداء واقتحام مقره.

وتشهد مدينة عدن حالة انفلات أمني عقب سيطرة قوات المجلس الانتقالي على المدينة في مطلع أغسطس الماضي، في عملية انقلاب ضد الحكومة اليمنية.

 
رابط مختصر