الشيخ احمد العيسي يهنئ رئيس الجمهورية بالعيد السابع والخمسين لثورة 26 سبتمبر

26 سبتمبر، 2019 1:36 م
الشيخ احمد العيسي يهنئ رئيس الجمهورية بالعيد السابع والخمسين لثورة 26 سبتمبر

بعث رئيس الائتلاف الوطني الجنوبي رئيس الاتحاد العام لكرة القدم الشيخ أحمد صالح العيسي برقية تهنئة للمشير الركن عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة العيد السابع والخمسين لثورة 26 سبتمبر 1962 الخالدة.

وقال العيسي “يطيب لي باسمي ونيابة عن قيادة ومكونات وأعضاء الائتلاف الوطني الجنوبي والاتحاد العام لكرة القدم وكافة منتسبيه أن أتقدم إلى فخامتكم بخالص التهاني والتبريكات بمناسبة الذكرى ال57 لثورة ال26 من سبتمبر 1962 ومن خلالكم إلى شعبنا اليمني العظيم وإلى كل قيادات الدولة والجيش الوطني وقوى الأمن”.

مضيفاً” تهنئة نبعثها إليكم بمناسبة أم الثورات اليمنية، وفاتحة الانعتاق من الكهنوت الأمامي البغيض، والقاسم المشترك للكفاح الوطني الاستراتيجي الذي تلته ثورة ال14 من أكتوبر ورحيل الاستعمار في ال30 من نوفمبر.
هذا اليوم الخالد بمجد الحدث الوطني الذي أشرقت فيه شمس الحرية لكل اليمنيين، وكان هو المحطة التأسيسية لتوحيد مشاعر ومواقف وبطولات الوطنيين في يمن الحضارة التي لن يهزمها حاضرٌ تحاول قوى الظلام اختطافه وتأزيمه”.

مشيراً إلى أن وطناً صنع هذه الثورة وانطلق لآفاق المشروع الوطني الجامع بنظام جمهوري ديمقراطي وعدالة اجتماعية ووضع ضمن أهداف ثورته استعادة لحمته ووحدته حتى حققها واليوم يدافع عنها، إن هذا الوطن كما قدم التضحيات لبناء تلك المداميك في لحظات عصيبة وظروف صعبة حينها أنه اليوم قادر على مواجهة وهزيمة كل التحديات التي تسعى للعودة به إلى دياجير الظلام (والتباس مفاهيم الوطنية)، ولديه المناعة والقوة والإرادة للانتصار على الانقلابات والارتدادات والتمرد أياً كانت دواعيها ومنطلقاتها وأهدافها وهوياتها الصغيرة.

مؤكداً أنه اليوم وهو يبعث التهنئة بهذه المناسبة الوطنية المجيدة إلى رئيس الجمهورية فإنه يعتز دوماً بقيادته لليمن نحو الخلاص من انقلاب مليشيات الحوثي، والانتصار في دحر تمرد مليشيات الانتقالي، وبما يقدمه في الحفاظ على المكتسبات الوطنية العظيمة.

وقال العيسي “تدركون أن شعبنا قد اتخذ قراره وعقد عزمه ألا يسمح باختطاف ارادته ومنجزاته وها هو يسطر معالم الفداء والبطولة بجيشه الوطني ومقاومته الشعبية لكسر ودحر كل قوى الاستبداد والاستعباد ومليشيات الفوضى والتمرد”.

وتابع “ونحن إذ نجدد العهد ونرتل أنغام الوعد ثباتاً وتمسكاً بالقيم الوطنية الكبرى، لنتشرف أن نؤكد أننا ماضون تحت قيادتكم وبرفقة طاقم سلطتكم الشرعية صفاً واحدا مع كل القوى الوطنية الحية و الصادقة إلى النصر الكبير بإذن الله وندعو الجميع إلى التحلي بالروح الوطنية المسؤولة وأداء الاستحقاقات التاريخية المأمولة انقاذاً لشعبنا وتجاوزاً بوطننا لكل التحديات (وطن الحقيقة، والأمة اليمنية العظمى صاحبة الحق)، نستلهم هذه المعاني ونتملّى هذه الدروس من كفاحات أبائنا الثوار الأبطال الذين انقذوا الوطن يوم ناداهم الواجب ووضعوه أمانةً بين أيدينا، ولن نخذل جهادهم ومجهوداتهم ووديعتهم الوطنية الغالية”.

متمنياً في ختام برقيته للرئيس عبدربه منصور هادي وللشعب اليمني دوام الخير و الصحة والعافية والنصر والمؤزر.

نص البرقية

فخامة الأخ المشير الركن/عبد ربه منصور هادي
رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة. الاكرم
تحية الثورة والجمهورية والوحدة
يطيب لي باسمي ونيابة عن قيادة ومكونات وأعضاء الائتلاف الوطني الجنوبي والاتحاد العام لكرة القدم وكافة منتسبيه أن أتقدم إلى فخامتكم بخالص التهاني والتبريكات بمناسبة الذكرى ال57 لثورة ال26 من سبتمبر 1962 ومن خلالكم إلى شعبنا اليمني العظيم وإلى كل قيادات الدولة والجيش الوطني وقوى الأمن.
تهنئة نبعثها إليكم بمناسبة أم الثورات اليمنية، وفاتحة الانعتاق من الكهنوت الأمامي البغيض، والقاسم المشترك للكفاح الوطني الاستراتيجي الذي تلته ثورة ال14 من أكتوبر ورحيل الاستعمار في ال30 من نوفمبر.
هذا اليوم الخالد بمجد الحدث الوطني الذي أشرقت فيه شمس الحرية لكل اليمنيين، وكان هو المحطة التأسيسية لتوحيد مشاعر ومواقف وبطولات الوطنيين في يمن الحضارة التي لن يهزمها حاضرٌ تحاول قوى الظلام اختطافه وتأزيمه.

إن وطناً صنع هذه الثورة وانطلق لآفاق المشروع الوطني الجامع بنظام جمهوري ديمقراطي وعدالة اجتماعية ووضع ضمن أهداف ثورته استعادة لحمته ووحدته حتى حققها واليوم يدافع عنها، إن هذا الوطن كما قدم التضحيات لبناء تلك المداميك في لحظات عصيبة وظروف صعبة حينها إنه اليوم قادر على مواجهة وهزيمة كل التحديات التي تسعى للعودة به إلى دياجير الظلام (والتباس مفاهيم الوطنية)، ولديه المناعة والقوة والارادة للانتصار على الانقلابات والارتدادات والتمرد أيا كانت دواعيها ومنطلقاتها وأهدافها وهوياتها الصغيرة.

إننا اليوم ونحن نهنىء فخامتكم بهذه المناسبة الوطنية المجيدة لنعتز دوماً بقيادتكم لليمن نحو الخلاص من انقلاب مليشيات الحوثي والانتصار في دحر تمرد مليشيات الانتقالي وما تقدمونه جاهدين في الحفاظ على المكتسبات الوطنية العظيمة.
وتدركون أن شعبنا قد اتخذ قراره وعقد عزمه ألا يسمح باختطاف ارادته ومنجزاته وها هو يسطر معالم الفداء والبطولة بجيشه الوطني ومقاومته الشعبية لكسر ودحر كل قوى الاستبداد والاستعباد ومليشيات الفوضى والتمرد.

ونحن إذ نجدد العهد ونرتل أنغام الوعد ثباتاً وتمسكاً بالقيم الوطنية الكبرى، لنتشرف أن نؤكد أننا ماضون تحت قيادتكم وبرفقة طاقم سلطتكم الشرعية صفاً واحدا مع كل القوى الوطنية الحية و الصادقة إلى النصر الكبير بإذن الله وندعو الجميع إلى التحلي بالروح الوطنية المسؤولة وأداء الاستحقاقات التاريخية المأمولة انقاذاً لشعبنا وتجاوزاً بوطننا لكل التحديات (وطن الحقيقة، والأمة اليمنية العظمى صاحبة الحق).
نستلهم هذه المعاني ونتملّى هذه الدروس من كفاحات أبائنا الثوار الأبطال الذين انقذوا الوطن يوم ناداهم الواجب ووضعوه أمانةً بين أيدينا، ولن نخذل جهادهم ومجهوداتهم ووديعتهم الوطنية الغالية.
تمنيايتنا لكم ولشعبنا بدوام الصحة والعافية و كل عام وأنتم بخير.

المجد للثورة،،
الخلود للشهداء،،
تحيا الجمهورية اليمنية،،

أحمد صالح العيسي
رئيس الائتلاف الوطني الجنوبي
رئيس الاتحاد العام لكرة القدم

adennews26 09 2019 159418 - عدن نيوز