ردود غاضبة وتنديدات واسعة على جريمة الامارات اليوم في حق الجيش الوطني

29 أغسطس 2019
ردود غاضبة وتنديدات واسعة على جريمة الامارات اليوم في حق الجيش الوطني

عدن نيوز - متابعات خاصة:

ندد صحفيون وناشطون خليجيون، بالغارات الكثيفة للطيران الحربي الإمارات ، اليوم، على الجيش الوطني في عدن وأبين.

وأوضحوا إن تلك الغارات لم يسبق وأن نفذت الإمارات مثلها أو نصفها ، على مليشيات الحوثي الإنقلابية، منذ إعلان تشكيل التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، قبل خمس سنوات.

وقال الدكتور فايـز النـشوان رئيس مركز الرؤية للإستشارات السياسية والإستراتيجية بالكويت، في تغريدة له على حسابه بموقع تويتر : ” إن إستهداف طائرات اماراتية بتعمد لقوات الجيش الوطني اليمني فضلا عن كونه مخالف لأهداف التحالف هو أيضاً جريمة “عدوان” بحسب تعريف الجمعية العامة 1974 الذي عرفته بـ”استخدام القوة المسلحة من قبل دولة ما ضد السيادة أو (الوحدة الإقليمية) أو الاستقلال السياسي لدولة أخرى”

بدوره طالب المحلل السياسي السعودي سلطان الطيار ، بلاده بأن تضع حدا لهذا الاعتداء وتحافظ على المكتسبات التي تحققت في أهم معاركها ، ما لم  فإن الحليفة (الإمارات) ستستمر في اعتداءاتها على الشرعية اليمنية وتلحق الضرر باليمن والسعودية وتقدم خدمات مجانية لإيران” .

ووصف الطيار ، ما قامت به الامارات من عدوان على الجيش الوطني، بالإنتهاك للقانون الدولي والإعتداء بشكل مباشر على دولة معترف بها دوليا. مشدداً على تصعيد هذا الأمر عربيا ودوليا.

وقال المحلل السياسي السعودي في سياق سلسلة تغريدات ” اليوم، على حسابه بموقع تويتر ” #الاماراتتقصفالشرعيه وليس أمام السعودية إلا أن تنتصر للشرعية كما تنتصر الامارات للتمرد حتى لا تذهب المكتسبات التي تحققت سدى ويقال تحالف دعم الشرعية اسم بلا مسمى”.

وتابع “ الإمارات بقصفها المباشر للشرعية تضع السعودية في مواجهة مع اليمن حكومة وشعبا لتثير نقمتهم عليها وتنسف فكرة التحالف من اعتباره داعم للشرعية إلى عدوان بصبغة إماراتية”

من جانبه قال المحامي الوكيتي عبدالله الدويلة أن “الوضع في اليمن الان لعب على المكشوف والذي لايرى المؤامرة اعمى بصيرة وعلى الحكومة اليمنيه ان تطلب مساعدة دولية فلا يمكن وضع كل اوراق اللعبه بأيدي متردده في دعم الشرعية”.

وأوضح أن “القصف الذي قامت به الامارات على مدخل عدن وادى الى استعادة الانتقالي لنقطة العلم يعتبر اعلان حرب وخروج من التحالف”.

وغرد الناشط العماني “عبدالعزيز بن علي ” حول العدوان الإماراتي السافر على قوات الجيش الوطني، قائلا ” قصف طيران الإمارات للجيش اليمني، كان مركز وكثيف ولم نشاهد مثله أو حتى نصفه  ضد جماعة الحوثي منذ انطلاق عاصفة الحزم قبل خمس سنوات “.

وقال الصحفي التونسي خليل كلاعيأن “التطورات الحاصلة اليوم جنوب اليمن تشي بأن التكتيك العسكري المستعمل من قبل قوات الحزام الأمني المدعومة إماراتيا متماثل حد التطابق مع التكتيك العسكري المعتمد من قبل قوات حفتر (المدعومة إماراتيا هي الأخرى) جنوب طرابلس،كأن العقل العسكري لدى الطرفين واحد”.

 
رابط مختصر