رئيس النواب يؤكد عمل مختلف مؤسسات الدولة لإنهاء انقلاب عدن ويجدد رفض محاولات التمرد بقوة السلاح

27 أغسطس 2019
رئيس النواب يؤكد عمل مختلف مؤسسات الدولة لإنهاء انقلاب عدن ويجدد رفض محاولات التمرد بقوة السلاح
عدن نيوز: متابعات

أكد رئيس مجلس النواب اليمني سلطان البركاني أن اليمن بمختلف مؤسساتها تعمل لإنهاء التمرد المسلح في عدن وفقا للأليات الوطنية التي يضمنها الدستور اليمني والاليات الدولية التي يقرها ميثاق الامم المتحدة بما يضمن المحافظة على وحدة وسيادة وسلامة اراضي الجمهورية اليمنية والعودة الى المسار السياسي الذي يضمن حقوق جميع الاطراف بما في ذلك حل القضية الجنوبية.

وجدد البركاني خلال استقباله اليوم الثلاثاء في العاصمة السعودية الرياض مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث رفض مجلس النواب لأي محاولات للتمرد على الدولة بقوة السلاح.

ونوه رئيس مجلس النواب إلى تمسك الشرعية اليمنية بخيار السلام المرتكز على المرجعيات الاساسية الثلاث.. مشيراً الى أن الحكومة قدمت الكثير من التنازلات لترسيخ لذلك المبدأ وكان أخرها التوصل الى اتفاق ستوكهولم الذي استثمرته جماعة الحوثي للمماطلة والتعنت وتحقيق مكاسب ذاتية على حساب معاناة اليمنيين وفقا لوكالة “سبأ” الحكومية.

وشدد البركاني على ضرورة ممارسة الضغط على الحوثيين لتنفيذ آلية واضحة ومزمنة لاتفاق الحديدة وحل موضوع قوات الامن المحلية وفقا للقانون اليمني وتعزيز عمل آلية الرقابة الثلاثية.

من جانبه أكد المبعوث الاممي ومواصلة جهوده لإنجاح الحل السياسي وفقاً للمرجعيات الثلاث مشيراً إلى أن اليمن لا تتحمل المزيد من الصراعات داعياً إلى توحيد الجهود والتركيز على الحل السياسي.

كما التقى رئيس مجلس النواب اليوم وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا الدكتور اندرو موريسون الذي أكد دعم بلاده الكامل لليمن بقيادة الرئيس هادي ودعم وحدة وسيادة واستقراره اليمن.

وجدد الوزير البريطاني رفض بريطانيا لأي محاولات تقوض الأمن والاستقرار في اليمن وتتيح الفرصة لعودة التهديدات الإرهابية منوهاً بحرص بريطانيا على إنجاح الجهود السياسية التي تقودها الأمم المتحدة الهادفة للتوصل إلى حل شامل للقضية اليمنية وفقا للمرجعيات الثلاث.

بدوره اطلع رئيس مجلس النواب الوزير البريطاني على أخر التطورات في عملية السلام الأممية والجهود والتنازلات التي قدمتها الشرعية من اجل تحقيق السلام ووضعه في صورة الأحداث المؤسفة التي شهدتها بعض المحافظات الجنوبية جراء التمرد المسلح لما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي.

وأكد البركاني رفض مجلس النواب لاستخدام السلاح واللجوء الى العنف لتحقيق أهداف سياسية.. مثمناً الموقف البريطاني الداعم للشرعية وامن واستقرار ووحدة اليمن والرافض للتمرد المسلح والسيطرة على مؤسسات الدولة باستخدام القوة.

وتخوض الحكومة الشرعية معارك ومواجهات عنيفة مع الجماعات والمليشيات المسلحة في الشمال والجنوب التي تحاول السيطرة على مؤسسات الدولة اليمنية بقوة السلاح وبدعم وتمويل أطراف خارجية.