جراء إحتجازها محاليل الغسيل الكلوي.. الحكومة تحمل الحوثيين مسؤولية تعرض مرضى الفشل الكلوي في إب للخطر

28 يوليو 2019
جراء إحتجازها محاليل الغسيل الكلوي.. الحكومة تحمل الحوثيين مسؤولية تعرض مرضى الفشل الكلوي في إب للخطر
عدن نيوز - متابعات :

حملت الحكومة اليمنية جماعة الحوثي، مسؤولية تعرض مرضى الفشل الكلوي في محافظة إب للخطر، جراء إحتجازها محاليل الغسيل الكلوي الخاصة بمركز الغسيل الكلوي بهيئة مستشفى الثورة، بمحافظة إب لأكثر من شهرين.

جاء ذلك على لسان وزير الصحة الدكتور ناصر باعوم، خلال زيارته التفقدية اليوم الأحد، لمركز الغسيل الكلوي والاصفاء الدموي في مستشفى الجمهورية بعدن، بحسب وكالة “سبأ” الرسمية.

وأستنكر وزير الصحة، إستمرار إحتجاز جماعة الحوثي، لمحاليل الغسيل الكلوي الخاصة بمركز الغسيل الكلوي بهيئة مستشفى الثورة، بمحافظة إب، وحملها مسؤولية تعرض تلك المحاليل للتلف، جراء تعرضها للشمس، والامطار وعدم توفر الظروف المناسبة للتخزين.

واستغرب وزير الصحة، صمت المنظمات الدولية على ما تقوم به جماعة الحوثي.

وشدد على ضرورة الاهتمام بمرضى الغسيل الكلوي، والعمل الدوري لصيانه الاجهزة ومحطة التحلية التابعة للمركز.

ووجه الوزير بفحص اجهزة الغسيل الكلوي الجديدة، الموردة من منظمة الصحة العالمية، قبل توزيعها على المراكز بجميع المحافظات، وأن يتم تدشين ذلك رسميا.

 
كلمات دليلية