قوات الجيش تعلن عثورها على أجهزة تنصت إيرانية والمليشيات تطمس بلد الصنع من بعض الأسلحة

1 ديسمبر، 2018 9:07 م
قوات الجيش تعلن عثورها على أجهزة تنصت إيرانية والمليشيات تطمس بلد الصنع من بعض الأسلحة
عدن نيوز – متابعات:

قال الناطق باسم الجيش اليمني إنه عثر أثناء عملية التقدم في جبهة صعدة على أجهزة اتصالات وأخرى «تنصت» إيرانية الصنع التي تستخدمها المليشيا في عمليات المتابعة الميدانية وإدارة الأعمال القتالية وتوجيه عناصرها في حين تزرع أجهزة التصنت في مواقع مختلفة للقيام بعملية التنصت ورصد الأعمال التي تجري في تلك المواقع.

ورصد الجيش اليمني على لسان المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد عبده عبد الله مجلي أن المليشيا الانقلابية عمدت في الآونة الأخيرة إلى طمس المعلومات «بلد المنشأ» على أنواع مختلفة من الأسلحة التي بحوزتهم والتي تستخدمها بشكل مكثف في الجبهات الرئيسية كي يصعب التعرف على مصدرها.

ولفت العميد مجلي في اتصال هاتفي مع «الشرق الأوسط» إلى أن الفرار الجماعي لمقاتلي المليشيات في الجبهات الرئيسية وتسليم الكثير منهم للجيش ساعد في سقوط القيادات الميدانية.

لافتاً إلى أن هناك عشرات من الأطفال الذين غرر بهم من قبل قيادات الحوثيين سقطوا في عدد من الجبهات وجرى على الفور إرسالهم إلى مركز الملك سلمان لإعادة تأهيلهم.

وعن منظمة الاتصالات التي تمتلكها المليشيات قال العميد مجلي إنه جرى استهداف منظومة الاتصال من قبل الطيران المقاتل في محافظة صعدة وهذا أسهم في تحقيق انتصارات كبيرة وساعد على تقدم الجيش في جبهات مختلفة.

وأردف أن الجيش يحقق انتصارات بإسناد من طيران التحالف العربي في جبهة البيضاء وتحديداً في الملاجم وناطع وقانية.

وتمكن من السيطرة على عدد من المواقع المهمة التي ستكون مركزاً لانطلاق الجيش لتحرير البيضاء فيما نجح الجيش من الوصول إلى عقبة سران في جبهة صعدة.

وحرر عدداً من الجبال تمهيداً لاستكمال تحرير مديرية مران من قبضة المليشيا الانقلابية وجرى خلال التقدم تدمير مواقع تعزيزات للمليشيات.