ساعة يسران المقطري على مكتبه تنهي الجدل وتكشف الحقيقة في تفجيرات عدن (فيديو)

25 فبراير 2018
ساعة يسران المقطري على مكتبه تنهي الجدل وتكشف الحقيقة في تفجيرات عدن (فيديو)

أورد عدد من الإعلاميين في جنوب اليمن حقائق خطيرة تؤكد بما لا يدع مجال للشك أن يسران المقطري قائد ما يسمى قوات مكافحة الارهاب (الخاضعة لدولة الامارات) هو المنفذ والمخطط الاساسي لعملية التفجير الارهابية بجولدمور يوم امس السبت.

وفي فيديو متداول مساء السبت ظهر فيه المدعو يسران المقطري يتحدث بهاتف احد منفذي العملية “حسب وصفه” وظهرت على مكتبه ساعة تشير إلى ان الوقت الذي ظهر فيه قبل تنفيذ الهجوم بساعات.

وقال رئيس تحرير صحيفة عدن الغد فتحي بن لزرق معلفاً على الفيديو: “هذا التسجيل سينهي كل الجدل ويكشف الحقيقة، التسجيل هذا تم تسجيله الساعة ال ١٢ و١٠ ظهرا والهجوم وقع قبيل المغرب، اي قبل ٥ ساعات كاملة من وقوع الهجوم ، الساعة التي امام يسران تثبت ذلك ،بث هذا التسجيل الساعة السابعة مساء.”

كما علق الصحفي عبدالرقيب الهدياني بعدة ملاحظات حول الفيديو المتداول بعد حادثة التفجير حيث قال: “فضيحة بجلاجل يا يسران لاحظوا ..1 هذا فيديو بعد العملية ليسران مقطري قائد مكافحة الارهاب الذي تعرض للهجوم وهو يتلقى اتصالا من داعشي على جوال احد الانغماسيين الذي يقول يسران انه قد قتل ويرد عليه بسخرية وتهكم”.

مضيفاً :” لاحظوا2 تتبع الفيديو ورصد توقيت الساعة الموجودة امام يسران يظهر الوقت ظهرا .بينما العملية كانت قريب المغرب، متسائلاً :”ماهو الهدف من تسجيل هذا الفيديو ونشره من قبل يسران؟!”.

 

 

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى