صحيفة روسية: سحب سفارتنا بصنعاء.. هل يعني ذلك اقتراب حسم معركة صنعاء؟

آخر تحديث : الأحد 24 ديسمبر 2017 - 8:18 صباحًا
صحيفة روسية: سحب سفارتنا بصنعاء.. هل يعني ذلك اقتراب حسم معركة صنعاء؟
عدن نيوز - متابعات :

تساءلت صحيفة روسية عن أبعاد قرار وزارة الخارجية بسحب السفارة من موسكو بشكل مؤقت، وعلاقته بقرب الحسم في صنعاء.

 

وبحسب ما نقلت “روسيا اليوم” عن صحيفة “إزفستيا”، فإن نقل السفارة، وممارسة السفير وبعض الموظفين عملهم من الرياض، يعطي دلالة بأن الوضع في اليمن أعقد مما هو عليه في سوريا.

 

وأكدت الصحيفة وقوف موسكو على الحياد في الأزمة اليمنية، بخلاف سوريا.

ونقلت الصحيفة عن الممثل الرسمي للحوثيين، محمد عبد السلام، قوله إن “سحب السفارة الروسية لن يخدم إحلال السلام، إنما على العكس من ذلك سيعزز وضع السعوديين والأمريكيين، الذين فرضوا حصارا شديدا موجها ضد الشعب اليمني.. وأن قوات الأمن الموجودة في صنعاء والمرسلة من وزارة الداخلية قامت بعملها في حماية البعثات الدبلوماسية، وستقوم بذلك في المستقبل”.

ووفقا للمدير العام لمعهد المشاكل الإقليمية، دميتري جورافليوف، فإن “روسيا مضطرة لأخذ موقف متوازن، والنأي بنفسها عن الصراع اليمني”، متابعا: “لدينا علاقات غير سيئة مع إيران ومع العربية السعودية. فلو أننا ساندنا الحوثيين علنا، لما جاء الملك السعودي إلى موسكو. ومن شأن موقف معاكس أن يؤدي إلى خلاف مع طهران. أضف إلى ذلك أن أيا من الموقفين لا يخدم تسوية الصراع في اليمن نفسه”.

وختمت الصحيفة حديثها بالقول: “الحوثيون يحاولون بكل الوسائل جذب موسكو إلى جانبهم، ذلك أن وجود روسيا، ولو على مستوى سفارة، سيكون بمثابة عامل ردع للأمريكيين وحلفائهم”.