شاهد.. خبير أمريكي يختطف طفل سعودي.. وعندما أصبح عمره 50 سنة حصلت المفاجأة!

8 نوفمبر 2022
شاهد.. خبير أمريكي يختطف طفل سعودي.. وعندما أصبح عمره 50 سنة حصلت المفاجأة!

شاهد.. خبير أمريكي يختطف طفل سعودي.. وعندما أصبح عمره 50 سنة حصلت المفاجأة!

عدن نيوز - صحيفة المرصد :

قص الراوي عبد الرحمن الدعيلج خلال لقاء له مع برنامج ” الأجاويد” المذاع على قناة المجد ، قصة طفل سعودي أخذه خبير أمريكي من شقيقه وسافر به إلى أمريكا وبعدما توفي الأمريكي صار ما لم يتوقعه.

واستهل القصة قائلا :”في بداية اكتشاف النفط في السعودية، كان يوجد خبير أمريكي ويعمل معه سائق بدوي من أهل المنطقة الشرقية، ولديه أخت عمرها 14 عاما وأخ عمره 4 سنوات، والأب والأم توفاهما الله.

ولفت إلى أنه كان يأخذ شقيقه معه أثناء العمل، واقترح عليه الخبير الأمريكي أن يدخل أخيه المدرسة، ثم طلب أن يأخذ الطفل لرعايته فوافق السائق.
وتابع، بعد عدة أشهر انتهى عقد الخير الأمريكي، وتوجه إلى السائق قائلا ” ترا أنت صادق بتعطيني أخوك وسأقوم برعايته”، مشيرا إلى أن السائق قال للأمريكي” خذه.. أنا ما أبغيه”.

وأشار إلى أن الأمريكي أخذ الطفل، وسافر به إلى أمريكا، وألحق الطفل بمدرسة داخلية، وصارت حياته مختلفة من حياة برية إلى حياة في أمريكا، وبعد نحو سنة تعلم الطفل اللغة سريعا، ثم التحق بمدرسة عادية.
ولفت إلى أن الطفل، كان يشعر بغضب تجاه الأمريكي لأنه خدعه عندما أخبره أنه سيأخذه إلى المدرسة عدة أيام ثم يعود، ولكنه أبعده عن أهله وديرته.

وأكمل، كان الطفل يذهب إلى المدرسة وبعدما يعود يذهب مع الأمريكي إلى مشروعه الخاص ” سكراب وتشليح”، مضيفا أن الأمريكي كان معتاد على تناول الكحول، وفي نفس الوقت لم يجد عاطفة أبوه من الطفل تجاهه وحدثت بينهما فجوة.

واستطرد قائلا :” كان الطفل يدخر مصروفه، معتقدا أنه إذا جمع مبلغ كبير من المال يستطيع ترك الأمريكي”، لافتا إلى أنه تفاجأ في يوم أن الفئران أتلفت الأموال فظل يصيح وعندما سألته امرأة عن سبب ذلك قال لها ” الفئران أكلت الفلوس”، فأعطته علبة حديد ليدخر فيها أمواله، وبدأ يدخر من جديد، وصارت المرأة تعطف عليه ويحبها كوالدته.

وأضاف، كبر الطفل وأصبح طالبا في الثانوية العامة، وفي يوم كان يتحدث مع المرأة وقال لها” أنا ما أعرف منين جاي، لكن هذا خذني، وأنا ما أحبه”.

واقترحت عليه المرأة أن يعطيها المبلغ الذي جمعه، ومنحه لإحدى قريباتها لتفتح له سلة استثمارية في البنك، وبدأت أمواله تزيد، وبعد حوالي سنة صار مبدع في أمور العمل.
وأكمل، قالت له الفتاة أن المبلغ تضاعف عدة مرات، ولازم تفتح حساب آخر، واقترحت عليه أن يأخذ دوره في الأسهم، وساعدته الفتاة على توفير سكن له في ولاية أخرى، وزادت أمواله، وأصبحت ثروة.
اعتنق الإسلام.

وقال، أثناء ذهابه إلى البنك وجد أشخاص أمام سوبر ماركت وأحدهم يؤذن، فظل واقفا وبكى عندما سمع الأذان، وشاهد المسلمين وهم يصلون ثم تحدث معهم، واعتنق الإسلام، وتزوج مسلمة.
جواز سفر.

وأضاف، توفي الأمريكي راعي السكراب، فعاد الشاب إلى المنزل وقرر عمل تجديدات بالمنزل، لتأجيره، وأثناء قيامه بنقل بعض الأغراض وجد جواز سفر لطفل سعودي فأخذه، وعرضه على أصدقائه المسلمين، وساعدوه على معرفة أهله، وعندما عاد إلى السعودية وهو في عمر الخمسين عاما وجد أن شقيقه توفي وألتقى بأبناء شقيقه ثم عاد إلى أمريكا بحجة عدم قدرته التأقلم مع الحياة في المملكة وأن لديه أملاك وأعمال في أمريكا وأيضا لديه أسرة.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى