هبوط مفاجئ للجنيه المصري .. ومراقبون يكشفون سبب ارتفاع سعر الدولار في مصر

21 مارس 2022
هبوط مفاجئ للجنيه المصري .. ومراقبون يكشفون سبب ارتفاع سعر الدولار في مصر

ارتفع سعر الدولار مقابل الجنيه المصري صباح الإثنين بمقدار زيادة قدرها 10.67% ليجري تداول سعر الدولار في البنوك المصرية بين 17.42و 17.52 جنيه.

وفي البنك الأهلى المصرى وبنك مصر سجل سعر الدولار صباحاً، للشراء 17.40 جنيه للشراء ، و 17.50 جنيه للبيع ، بعد إن كان 15.64جنيه للشراء ، و 15.74 جنيه للبيع .

وسجل في البنك التجارى الدولي، 16.87 للشراء ، و 16.97 جنيه للبيع ، بعد أن كان 15.66 جنيه للشراء، و15.76 للبيع.

وفي بنك القاهرة 17.42 جنيه للشراء، و17.52 جنيه للبيع، بزيادة 1.76 جنيه.

مع العلم أن الدولار واصل ارتفاعه خلال اليوم ووصل سعر صرفه مساءًا في بعض البنوك إلى 17.70 جنيه.

وعزا مراقبون ارتفاع سعر الدولار في مصر مقابل الجنيه المصري إلى قرار البنك المركزي المصري على نحو مفاجئ برفع أسعار الفائدة 1%، اليوم الاثنين، وذلك في اجتماع استثنائي قبل اجتماع لجنة السياسة النقدية المجدول المقرر يوم الخميس المقبل.

ووفقاً للتقارير فإنه من المؤكد أن الطلب زاد على النقد الأجنبي خلال الفترة الأخيرة بسبب القفزة السعرية للسلع بعد مخاوف من التأثيرات الاقتصادية للحرب الروسية الأوكرانية والتي تسببت في أزمة غذاء عالمية ربما لم تنكشف كل تأثيراتها بعد.

وعن احتمالية استمرار الارتفاع فقد ظل سعر صرف الدولار مستقراً أمام الجنيه المصري عند 15.6 و15.68 جنيه لاكثر من عام، وبفضل هذا الاستقرار أصبحت العملة المصرية أقوى عملات الأسواق الناشئة مقابل الدولار الأميركي خلال العام الماضي.

ومع التغيرات الاقتصادية والتوترات الجيوسياسية في شرق أوروبا وتأثير الحرب الروسية الأوكرانية على مصر والاسواق العالمية، لا يمكن التكهُن باستمرار انخفاض الجنيه او عودته إلى سابقه قبل ان تنتهي الأزمة الروسية الاوكرانية التي لا يُعرف مداها حتى وقتنا هذا.

الأكثر قراءة الآن