العيسي .. وعد فأوفى

15 سبتمبر 2021
العيسي .. وعد فأوفى
عدن نيوز - كتب - عبدالجبار المعلمي :

ارفعوا حواجز التشتيت والتشوية والتشتت إلى عنان السماء زرعوا شوك الإنقسامات في مختلف الأماكن والمساحات ووضعوا براميل المنغصات أمام إخلاص وعزم وإصرار رجال الإتحاد-شككوا كما شئتم

بإختلاف الإفتراءت وإفتعال المشكلات فهاهو الإتحاد العام لكرة القدم يبدأ الدوري بعدما تحدى الظروف وتجاوز الأمواج الهائجة وأبخر بفلك النشاط ومضى سائراً بكل عنفوان وثقة مطلقة ولم يكترث لمحاولات تكسيرمجاديفه وأعاد شريان الحرم الرياضي الى نبض الأندية والملاعب حيث انبرى رئيس الإتحاد”الشيخ /احمدالعيسي” وضخ أموالاً طائلة لفرق الدوري من خلال منح كل نادي مشارك ٣٠مليون ريال ثم وجه مشكوراً بدعم أندية الدرجتين الثانية والثالثة وفروع الإتحاد بالمحافظات..

مئات الملايين ضخها رئيس الاتحاد من أجل مسابقات الموسم جاءت متزامنة مع سفر المنتخب الأولمبي بعتاده وعدته للمشاركة في الإستحقاقات القادمة وينطبق نفس الحال على منتخب الناشئين والشباب جهد كبير وتفاني ملحوظ وتضحيات غير عادية في ظل ظروف صعبة جداً لم يكن لها لتتحقق لولا وجود رئيس إتحاد بقيمته، وعنوانه، وشموخه، وحذقه القيادي، وحنكته الإدارية

أحمد صالح العيسي تحمل على كاهلة أعباء جسام وهجوم شرس منذ تولى قيادة الإتحاد وواجه تلك المنغصات والحرب الخفية والضربات المتتالية عليه وزملاءه بموضوعية وعقلانية أكد من خلاله لإولئك المهزوزين سعة أفقه وتعامله مع أبعاد هذه الحرب بروحية الفاهم والعارف لكل أحرفها الهادمة واستمر على نهجه الهادف لتطوير الكرة اليمنيه ولولا سنوات الجدب والحرب والحصار لكانت لكرة اليمنيه في عهد إتحاد العيسي في مكانة رفيعة من المنافسه والتفوق

اليوم وبعد إيفاء إتحاد الكرة ورئيسه بوعدهم الذي قطعوه على أنفسهم قبل شهرين بإقامة الدوري وتوفير الدعم المطلوب ألم يأن الأوان بإنهاء مؤامرات عرقلة الموسم الكروي؟-ألم يحن الوقت لنشاهد الأمور على حقيقتها وندع أساليب المغالطات والمكايدات ونتعامل مع مايقوم به رجال إتحاد الكرة بموضوعية صادقة خالية من كل الملوثات الكيدية وفق مهنية عالية على الأقل من أجل مصلحة الكرة اليمنية..

كل من لا يزالوا متيمين بالتربص بهدف النيل من رئيس الإتحاد ان أصررتم إستكبرتم في المضي على نهجكم الهادم ثقوا بأنكم لن تخرقوا الأرض ولن تبلغوا الجبال طولاً..
رئيس الإتحاد وزملاءه سيواصلون عملهم الجاد والشارع الرياضي الكروي يقدر أعمال الإتحاد ويفهم ويدرك اهداف أرباب المصالح الضيقة..

كل الأمنيات الطيبة بمنافسه قوية في تجمعي سيئون وشبوه لكي نستمع وتستمتع جماهير الكرة وتشاهد رئيس الإتحاد يكرم بطل الدوري ووصيفه موسم ٢١-٢٢ والقادم أجمل بعونه تعالى..