الرئيس التونسي قيس سعيد يعترف بتلقيه دعماً أمنياً ومالياً من دول “شقيقة”

آخر تحديث : الإثنين 2 أغسطس 2021 - 11:36 مساءً
الرئيس التونسي قيس سعيد يعترف بتلقيه دعماً أمنياً ومالياً من دول “شقيقة”

بعد عدة تقارير أشارت إلى تورّط الإمارات في انقلاب قيس سعيد، اعترف الرئيس التونسي بتلقي دعم أمني واقتصادي من دول وصفها بـ”الشقيقة”.

وقال قيس سعيد لدى استقباله محافظ البنك المركزي، وخلال خطبة طويلة على مسامع الأخير، إنه سيأتي الوقت المناسب ليكشف عنها وعن أدوارها.

وقال سعيد: “الحمد لله أن لدينا أشقاء صادقين يقفون معنا في كل المجالات، وخاصة في المجال الأمني والاقتصادي”.

وأضاف قيس سعيد: “ستأتي اللحظة لأعلن عن هذه الوقفة التاريخية لعدد من أشقائنا وأصدقائنا”.

وكان موقع Middle East Eye قال إن مسؤولين أمنيين مصريين تواجدوا في القصر الرئاسي ليلة الإنقلاب ويقدمون المشورة لسعيد طوال الوقت.

وقالت المصادر إن المسؤولين المصريين تلقوا عرضا من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وبدعم كامل من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.