هام.. اللجنة الخاصة بالرياض تطلب تقرير مفصل حول عمق العلاقة بين الانتقالي ومليشيا الحوثي عقب احداث البيضاء (تفاصيل)

آخر تحديث : الجمعة 23 يوليو 2021 - 12:54 مساءً
هام.. اللجنة الخاصة بالرياض تطلب تقرير مفصل حول عمق العلاقة بين الانتقالي ومليشيا الحوثي عقب احداث البيضاء (تفاصيل)
عدن نيوز - متابعات خاصة :

كشف مصادر مطلعة عن توجه سعودي نحو معرفة عمق العلاقة والتفاهمات الحاصلة بين ما يسمى بـ المجلس الانتقالي المدعوم من الامارات وبين مليشيات الحوثي المدعومة من ايران.

وتأتي هذه الخطوة بعد المواقف المخزية الأخيرة لما يسمى بـ المجلس الانتقالي وخاصة في ما يتعلق بأحداث البيضاء الأخيرة.

وقال القيادي السابق في المقاومة الجنوبية عادل الحسني أن “اللجنة الخاصة في الرياض طلبت من قيادات يمنية رفع تقرير ميداني مفصل حول عمق العلاقة بين جماعة الحوثي والمجلس الانتقالي”.

واعتبر مراقبون ان التوجه السعودي هذا جاء متأخرا كون علاقة الحوثي والانتقالي ليست وليدة احداث البيضاء والشواهد على وجود عملية تخادم بين الطرفين كثيرة فكلما تعرضت مليشيات الحوثي للضغط والانكسار في الجبهات على وقع ضربات قوات الجيش الوطني ظهرت قلاقل واحداث في الجنوب وبالمقابل كلما عبثت الإمارات في الجنوب، يأتي الحوثيون لإنقاذهم وصرف الأنظار عما يحدث هناك، من خلال إشغال الرياض بالهجمات بالصواريخ البالستية او عبر الطيران المسيّر الذي تلقته من الامارات عبر الانتقالي، مستهدفة مطارات وقواعد عسكرية ومنشآت نفطية.

وتكشف الاحداث أن التفاهمات في الأساس هي بين أبوظبي وطهران عبر ادواتهما على الارض وسعي الطرفين الى تقاسم البلاد بينهما، وتمكين الحوثيين من مدن الشمال، وسيطرة الإمارات عبر قوات موالية لها على المحافظات الجنوبية، واشغال الرياض بالدفاع عن حدودها وحماية أراضيها من القصف المستمر.

وفي أغسطس 2019، نشر الدبلوماسي السعودي السابق سلطان الطيار وثيقة خطيرة كشف من خلالها تورط دولة الإمارات العربية المتحدة، في دعم المليشيات الحوثية لاستهداف المملكة كما نشر، في تغريدة له على “تويتر”، جزءاً من تقرير مجلس الأمن، الذي أشار إلى اعتراض قوات الشرعية في مأرب شحنة طائرات قادمة من دبي تم شراء مكوناتها عبر الإمارات (ذكرت اللجنة اسم البنك ورقم الحساب)، ثم تركّبها شركة إيرانية وترسلها إلى اليمن من خلال دبي، كما يتحدث التقرير.

وتؤكد مصادر مطلعة، أن الإمارات هي التي “تهرب الطائرات المسيَّرة للحوثيين عبر المجلس الانتقالي الجنوبي والتي تستخدمها المليشيات لاستهداف الأراضي السعودية ومناطق سيطرة الحكومة الشرعية.