ما هو برنامج “بيغاسوس” التجسسي وكيف تتم عملية الاختراق للهواتف الذكية؟

22 يوليو 2021
ما هو برنامج “بيغاسوس” التجسسي وكيف تتم عملية الاختراق للهواتف الذكية؟
عدن نيوز - متابعات :

أطلق برنامج “بيغاسوس” قبل 10 سنوات بعد تطويره من قبل عناصر مخابرات إسرائيليين متخصصين في الأمن السيبراني وذلك بهدف معلن يتمثل في ملاحقة التنظيمات الإرهابية وعصابات الجريمة التي تستغل التشفير العالي التي توفرها شركات التكنولوجيا العملاقة للتواصل دون مراقبة.

ويجب أن توافق وزارة الدفاع الإسرائيلية على أي صفقة بيع بين شركة “إن إس أو” مع أي حكومة أجنبية ترغب في الاستعانة بالتكنولوجيا المتطورة.

تعليقا على ذلك، يقول متحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي لواشنطن بوست، “كسياسة عامة، توافق دولة إسرائيل على تصدير المنتجات الإلكترونية حصريا إلى الهيئات الحكومية للاستخدام القانوني، ولغرض منع الجرائم ومكافحة الإرهاب والتحقيق فيها فقط بموجب شهادة للاستخدام النهائي”.

وأضاف: “في الحالات التي يتم فيها استخدام العناصر المصدرة في انتهاك لتراخيص التصدير أو شهادات الاستخدام النهائي، يتم اتخاذ التدابير المناسبة”.

صُممت برنامج “بيغاسوس” لتفادي الدفاعات على الأجهزة الذكية المختلفة دون ترك أثار واضحة لعملية الهجوم.
ولا يمكن لتدابير الخصوصية المألوفة مثل كلمات المرور القوية والتشفير بين طرفين أن تقدم حماية من اختراق “بيغاسوس” الذي يمكنه التسلل للهواتف الذكية دون أي تحذير للمستخدمين.

ويمكن للبرنامج الإسرائيلي قراءة كل البيانات الموجودة في الجهاز المستهدف، بالإضافة إلى سجلات الموقع والاتصالات وكلمات المرور وإمكانية تشغيل الكاميرات والميكروفونات للمراقبة.

ويستطيع المهاجم الذي يستخدم تقنية “بيغاسوس” التسلل للهواتف الذكية بطرق مختلفة، إذ يمكن إرسال رابط أو ملف ضار عبر رسالة نصية قصيرة أو عبر تطبيق واتساب أو عبر “آي مسج”، بحيث ينجح الاختراق حال فتح الرابط أو الملف الخبيث.

ولكن في السنوات الأخيرة، طورت شركات التجسس طرق الاختراق لتصل إلى ما يسمى بهجمات “النقر الصفري” عن طريق إرسال رسالة أو ملف إلى هاتف المستخدم لا تصدر أي إشعار، بحيث لا يحتاج المستخدمون حتى إلى لمس هواتفهم حتى تبدأ عملية التسلل.