عُرف بمواقفه الوطنية وأخلاقه السامية.. الائتلاف الوطني ينعي رحيل الاستاذ صالح النخعي”

8 يونيو 2021
عُرف بمواقفه الوطنية وأخلاقه السامية.. الائتلاف الوطني ينعي رحيل الاستاذ صالح النخعي”
عدن نيوز - متابعات خاصة :

نعى الائتلاف الوطني الجنوبي رحيل الاستاذ صالح عبدالله النخعي، نائب رئيس لجنة الرقابة والتفتيش بالائتلاف، وعضو مجلس الشورى.

وقال الائتلاف في بيان النعي الذي اطلع عليه “عدن نيوز” أنه برحيل المناضل النخعي خسرت “القضية الجنوبية واحداً من أنصارها الصادقين والمخلصين الذين لم يتخذوها شماعة لتحقيق مصالح آنية أو أنانية كما لم يخضعوها لسوق المزايدات أو رغبات قوى لا تؤمن بحق الشعب في الحرية والحياة الكريمة”.

وأكد البيان الاستاذ صالح النخعي عُرف “بمواقفه الوطنية وأخلاقه السامية، متسماً بالصراحة والتسامح والحوار، حتى توج مسيرته بأدواره المدافعة عن مكتسبات الشعب وجمهوريته وعن الشرعية ومشروع الدولة الاتحادية”.

نص البيان:

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن والأسى ينعى الائتلاف الوطني الجنوبي إلى كافة قياداته وكوادره وانصاره وإلى كافة أبناء شعبنا الاستاذ صالح عبدالله النخعي، نائب رئيس لجنة الرقابة والتفتيش بالائتلاف، وعضو مجلس الشورى، الذي وافاه الأجل اليوم الثلاثاء، متأثرا بحادث مروري مؤسف في العاصمة المصرية القاهرة.

رحل الاستاذ النخعي بعد حياة حافلة بالبذل والعطاء، متمسكاً بالمبادئ والقيم السامية والثوابت الوطنية، باذلاً جهوده وامكانياته في خدمة قضايا الوطن والشعب دون كلل أو ملل، شجاعاً في الحق منافحاً عن مصالح المواطنين.

لقد عرف الاستاذ صالح النخعي بمواقفه الوطنية وأخلاقه السامية، متسماً بالصراحة والتسامح والحوار، حتى توج مسيرته بأدواره المدافعة عن مكتسبات الشعب وجمهوريته وعن الشرعية ومشروع الدولة الاتحادية الذي ارتضته جماهير الشعب وقواه الوطنية، كما كانت له اسهاماته في خدمة المجتمع حتى توفاه الله.

وبهذا الرحيل المفاجيء خسرت القضية الجنوبية واحداً من أنصارها الصادقين والمخلصين الذين لم يتخذوها شماعة لتحقيق مصالح آنية أو أنانية كما لم يخضعوها لسوق المزايدات أو رغبات قوى لا تؤمن بحق الشعب في الحرية والحياة الكريمة، بل حملها كقضية لها حلولها في إطار القضية الوطنية الشاملة، وخسر الائتلاف الوطني الجنوبي شخصية قيادية بذلت جهودا مشهودة في تأسيس الائتلاف ككيان وطني معبراً عن إرادة حرة تؤمن بالآخر وبالتسامح وبالشراكة، وترفض الاقصاء والتهميش والاحتكار وادعاء الوصاية، وكذلك فإن اليمن خسرت واحداً من أبنائها الابرار الذين رفضوا الانقلاب وملشنة الوطن، معبرين عن جماهير الشعب التواقة إلى وطن كبير عنوانه العدالة والشراكة والمواطنة المتساوية، لا مكان فيه للمشاريع الصغيرة.

ورغم خسارتنا الفادحة إلا أن مسيرة فقيدنا الحافلة بالنضال والصدق ستظل طريقاً يقتفي أثره الأوفياء والشرفاء من أبناء الشعب، حتى تتحقق تطلعاتهم في دولتهم الاتحادية التي عمادها النظام والقانون والشراكة والعدالة.

ونحن إذ نعبر عن حزننا العميق لهذا المصاب الجلل، فإننا نتقدم بأحر التعازي وصادق المواساة إلى أبنائه وكافة أسرته، وإلى منتسبي الائتلاف الوطني الجنوبي وأنصاره، سائلين الله أن يتغمد فقيدنا الراحل بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، ويلهمنا جميعاً الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون،،،

صادر عن/ الائتلاف الوطني الجنوبي

8/ 6/ 2021