في ظل صمت حكومي مريب.. مليشيات الانتقالي تقتحم منزل محافظ تعز بعدن وتخطف قائدين عسكريين

21 فبراير 2021
في ظل صمت حكومي مريب.. مليشيات الانتقالي تقتحم منزل محافظ تعز بعدن وتخطف قائدين عسكريين
عدن نيوز - متابعات :

اقتحمت مليشيات ما يسمى لمجلس الانتقالي (المدعوم إماراتيا)، في مدينة عدن، مقر الإقامة المؤقت لمحافظ تعز نبيل شمسان، واختطفت عدد من الحراسة الأمنية.

وقال مدير مكتب وكالة الأنباء “سبأ”، في تعز محمد طاهر، إن أفرادا ملثمين تابعين للانتقالي وصلوا على متن عربات مسلحة عند ساعات فجر اليوم الاحد، وتسللوا إلى المبنى قبل أن يطلقوا النيران على النوافذ والأبواب بشكل كثيف.

وأوضح أن المحافظ نجا من حادث الهجوم، كما لم يصب أي شخص من الموجودين في المقر.

وأشار إلى أن العناصر الأمنية خطفوا قائد القوات الخاصة بمحافظة تعز، العميد جميل عقلان، الذي كان يتواجد في المقر، بالإضافة إلى قائد حماية المحافظ، ونقلوهما إلى جهة غير معروفة.

وسبق ان طالب ناشطون في تعز المحافظ بالعودة الى المدينة وادراتها من هناك بدلا عن التنقل بين عدن والقاهرة.

وتاتي هذه الحادثة في ظل التزام الحكومة اليمنية الصمت حتى الان تجاه ما قامت به عناصر مسلحة من مليشيات ما تسمى بـ “الحزام الأمني” التابع للمجلس الانتقالي المدعوم من الامارات باختطاف قائد القوات الخاصة بمحافظة تعز وقائد حراسة محافظ تعز من داخل مقر إقامتهم بمدينة عدن.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق