الخارجية الامريكية تعلن اعتراض قواتها لشحنة اسلحة ايرانية قبالة السواحل اليمنية

11 يوليو 2020
الخارجية الامريكية تعلن اعتراض قواتها لشحنة اسلحة ايرانية قبالة السواحل اليمنية

الخارجية الامريكية تعلن اعتراض قواتها لشحنة اسلحة ايرانية قبالة السواحل اليمنية

أعلنت الخارجية الأمريكية إن قوات بلادها اعترضت سفينةً تحمل شحنة أسلحة إيرانية غير مشروعة قبالة سواحل اليمن.

وأضافت الخارجية، في تغريدة لها على تويتر، أن السفينة تحوي صواريخ أرض ـ جو، وصواريخ مخصصة لهجمات أرضية، وأخرى مضادة للدبابات.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قد أكد الأربعاء الماضي أن الولايات المتحدة وقوات متحالفة معها ضبطت سفينة تحمل أسلحة إيرانية للحوثيين في اليمن الشهر الماضي.

وذكر بومبيو، في مؤتمر صحفي، أن الأسلحة شملت 200 قذيفة صاروخية، وأكثر من 1700 بندقية، و21 صاروخ أرض- جو، وعدة صواريخ مضادة للدبابات، وأسلحة وصواريخ أخرى متطورة.

وأفاد بومبيو بأن تقريرا للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش الأسبوع الماضي أكد الاتهامات الأمريكية بأن أسلحة ضبطتها القوات الأمريكية في نوفمبر تشرين الثاني 2019 وفبراير شباط 2020 كانت “إيرانية المنشأ”.

وأشار بومبيو إلى أن إيران لا تلتزم بحظر الأمم المتحدة على الأسلحة الذي سينتهي خلال أقل من أربعة أشهر من الآن.
كما دعا مجلس الأمن إلى تمديد الحظر لمنع مزيد من الصراعات في المنطقة.

وأعلن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن تدمير زورقين مفخخين مسيّرين عن بعد لمليشيا الحوثي قبالة ميناء الصليف على البحر الأحمر.

وقال المتحدث باسم التحالف تركي المالكي، الخميس، إن الزورقين دُمرا على مسافة ستة كيلو مترات جنوب ميناء الصليف، بعد أن جُهزا لتنفيذ أعمال عدائية في مضيق باب المندب ومهاجمة خطوط الملاحة البحرية.

وأضاف المالكي أن ميليشيا الحوثي تتخذ من محافظة الحديدة مكاناً لإطلاق الصواريخ الباليستية، والطائرات من دون طيار، والزوارق المفخخة والمسيرة عن بعد.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى