قبيلة العزيبة تطلق دعوة النفير العام لمناهضة المجلس الانتقالي والالتفاف حول القيادة الشرعية المعترف بها دولياً

19 مايو 2020
قبيلة العزيبة تطلق دعوة النفير العام لمناهضة المجلس الانتقالي والالتفاف حول القيادة الشرعية المعترف بها دولياً
عدن نيوز – متابعات:

اطلق الشيخ القبلي البارز في قبيلة العزيبة خالد بن يوسف العزيبي ابن راجح عزب أول شهيد ضد الاحتلال البريطاني لعدن والتي تعتبر من أشهر القبائل التي تسكن محافظة عدن ولحج ، دعوة النفير العام إلى أبناء الوطن اليمني بشكل عام بضرورة الالتفاف مع الشرعية اليمنية المعترف بها رسمياً من قبل كافة دول العالم حتى تتمكن الشرعية اليمنية من الحفاظ على الوحدة اليمنية والأمن والاستقرار داخل الوطن اليمني تنفيذا لكافة المرجعيات المتفق عليها عربياً ودولياً على طريق أنهاء الحرب العبثية في اليمن والتي تدار من دخل غرف الاستخبارات الامريكية عبر عدد من المرتزقة داخل الوطن وخارجه .

وشدد الشيخ العزيبي على أبناء اليمن من شماله الى شرقه ومن جنوبه الى غربه على ضرورة مناهضة مايسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي جنين الضاحية الجنوبية الايرانية وطفل الامارات والذي لايبعد كثيراً عن المليشيا الانقلابية في صنعاء والمكون من جماعة افراد كانت بالامس قادة في اركان الدولة وعند عزلهم تحولوا الى انصار الله باسم شعب الجنوب والذي هو في براءة منهم ومن اقوالهم وافعالهم الشبطانية والمستنسخة من تعاليم سيدهم الاكبر بدرالدين الحوثي .

واكد الشيخ خالد بن يوسف العزيبي احد ابرز شيوخ قبيلة العزيبة بأن هذة الشردمه الحاقدة والحاسدة على منجزات الوطن وعلى الشرعية وفخامة رئيس الجمهورية لسوف تنتهي قريبا لان مابني على باطل فهو باطل ولا يمتلكوا غير مشاريع صغيرة ظهرت كنتوات اعاقة تقدم الجيش اليمني لتحرير صنعاء نتيجة ممارستها افعال اجرامية في عدن وتحويلها الى محطة ترانزيت لتهريب السلاح الى المليشيا وعبر جميع نقاط مايسمى قواة الاسناد والحزام وبمقابل اموال تدفع من قبل المهربين يتم استثمارها لمصالح شخصية من قبل قيادات المجلس داخليا وخارجيا وبشكل مفضوح مما يعتبر خروج عن اهداف الشرعية والتحالف .

واستنكر الشيخ العزيبي مواقف مابسمى بحراس الجمهورية وظهورهم تحت راية الانفصال في ابين بينما في الحديدة يرفعوا علم الوحدة داعيا تلك القيادات بتحديد مسارها بوضوح وعدم اللعب بلعبة البيضة والحجر فارادة الشعب اليمني لا تقهر والصبر على الظلم بلغ العنان والشعب لن يظل مكتوف الايادي عن مايحدث من عبث بارض وطنه ووحدته .

وندد الشيخ العزيبي بما يحدث في عدن وتحويلها الى القروية وهي المدينة التي كانت حضارة الشرق الاوساط قبل ظهور رعاة الاغنام بوضعهم الراهن والذين سعوا عبثا في تدمير عدن انتقاما من شعبها وتاريخها.

وقال العزيبي : اجدادي حكموا عدن وامتلكوها في فترة سابقة وكانت لؤلؤة وكتب التاريخ تشهد على ذلك حتى جاء رعاة الاغنام خفافيش الجبال بفكر عالم جبل مران وعبثوا في عدن اشد العبث وهي مدينة المحبة والسلام حتى حولوها الى قرية تفتقر الى ابسط الخدمات الاساسية وبايعاز من السادة في ايران والامارات وياعيبااااااه عن مايحدث داخل عدن .

وجدد الشيخ العزيبي الدعوة لابناء اليمن جميعا الوقوف مع الجيش الشرعي بقيادة فخامة الرئيس لاجتثاث هذة العلوج القروية وتطهير الارض من فسادها وامراضها الخبيثة العنصرية والطائفية والاحلام الوردية التي تتساقط امام ضربات الجيش الموجعة في ابين الصمود والوفاء للوطن والوحدة المباركة .

واعتبر الشيخ العزيبي مايحدث في جنوب اليمن محافظة ابين من قبل مايسمى المجلس الانتقالي هو تمرد لا فرق بينه وبين مايحدث في شمال اليمن محافظة صعدة وكلاهما لعملة واحدة طباعة ايرانية وتسويق اماراتي قذر لتمزيق اليمن الى ثلاث دويلات من قبل اولاد زايد لتنفيذ وصية ابيهم والتي اعلن عنها في حرب 1994 امام الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر بتقسيم اليمن ثلاث دويلات .

واضاف الشيخ العزيبي ان “التنازلت التي يقوم بها الانتقالي للارض لاولاد زايد والفتاوي التكفيرية بقتال الجيش التي تصدر من داخل الامارات هي ليس دوافع ذاتية وانما املاءت تفرض على تلك القيادات المطاطية وبعد اسر اسرهم في فنادق الامارات للطاعة الاماراتية وقول فقط يا مرحبا باي اوامر تصدر من اولاد زايد فتحولت تلك القيادة الوهمية الى مجرد ابواق وماتقوم به هو عمل باطل لسوف يدكه دكا سواعد الرجال في الجيش اليمني العظيم كما هو حاصل في ابين بتمزيق مشاريعهم وصولا حتى تطهير عدن وتجفيف منابع تهريب السلاح للمليشيا ومحاصرتها في صنعاء والقضاء عليها للابد”.

واعلن الشيخ العزيبي الولاء لله والوطن تحت راية الجمهورية اليمنية ورفض المشاريع الصغيرة ذات الاملاءات بدفع مسبق واطلق الشيخ العزيبي دعوة النفير العام لابناء الشعب اليمني الاحرار لمناهضة المشروع الاستعماري الجديد باسم المجلس الانتقالي والساعي الى تمزيق الارض اليمنية بمشروع الكذبة الكبرى استعادة الدولة مشيرا الى ان اليوم لابد من توحيد الجهود كافة لمواجهة هذا التمدد الشيعي في شمال وجنوب الوطن والقضاء علية للابد حتى تنعم البلاد بالاستقرار والعافية.

واشار الشيخ العزيبي الى الكارثة الصحية التي يتكبدها اهالي عدن بتفشي جائحة كورونا والاوبئة الاخرى والتي تهرب منها المجلس انتقام من اهل عدن ولا غير ذلك وبدلا من توفير الرعاية الصحية لعدن خلق الازمات المالية واتجه لمعارك خاسرة في ابين يتكبدها يوميا ويتقهقر ويتلاشى عن الخارطة ولسوف يكون مصيره كمصير ماحدث في ليبيا فلا يعقل فئة لا يلتف حولها غير نعاجها ان تواجه جيش يعتبر من خامس جيوش العالم وهذا مايثبته اليوم الميدان داخل ابين العز والمجد الابدي .

وخاطب الشيخ العزيبي قادة مايسمى المجلس العودة الى الرشد وترك المكابرة التي لم تنفع فرعون مصر غير ببقاء بدنه يطفو على سطح الماء وعبرة للتكبر على دعوة الحق وقال الشيخ امامكم فرصة اخيرة وهي اتفاق الرياض لتنفيذه قول وفعل والخضوع امام الارادة الدولية والمحلية فاليمن يمن الايمان والحكمة واستمرار العيش في الحياة يتطلب مواكبة التغيرات التي تحدث فيها والقبول بها وعدم معارضتها فهي كمثل السيل الجارف لمن يحاول ان يقطعة ولا يمتلك قوة السباحة .

وبارك الشيخ العزيبي الانتصارات التي يحققها الجيش الوطني في مختلف الجبهات بدعم من المملكة قائد التحالف وقال مع خواتم رمضان وتباشير فرحة العيد باسم قبيلة العزيبة نرفع اسمى الايات والمباركات والتهاني الى فخامة رئيس الجمهورية والحكومة والجيش اليمني وكل الاحرار في اليمن بمناسبة قرب عيد الفطر المبارك ونشد على الايادي بضرب كل خائن عميل للحفاظ على الوطن وابناءه تحت راية الجمهورية اليمنية والنصر للجيش اليمني على علوج ونتواءات مشاريع ضاحية ايران واولاد زايد والعيد باذن الله عيدين وصلاة من داخل قصر المعاشيق بحماية الله واسود الزعيم البطل القائد المناضل الميسري معالي وزير الداخلية قاهر المجوس الايراني واذانبه وفي الختام كلمة شكر وتقدير الى اسد الصبيحة محافظ محافظة لحج لما يبذله من جهود انسانية مع كافة ابناء المحافظة .