السوق السعودية هذا العام تطرح لابتوبات قابلة للطي وكومبيوترات بتقنية “الجيل الخامس”

11 فبراير 2020
السوق السعودية هذا العام تطرح لابتوبات قابلة للطي وكومبيوترات بتقنية “الجيل الخامس”
عدن نيوز – تكنولوجيا :

أثناء فعاليات «معرض إلكترونيات المستهلكين العالمي (CES 2020)» الشهر الماضي في مدينة لاس فيغاس الأميركية، استعرضت الشركات العالمية آخر منتجاتها التقنية التي تميزت بخروجها عن المألوف، ومن ضمنها شركة «لينوفو» التي أعلنت عن أول كومبيوتر شخصي قابل للطي في العالم «ThinkPad X1 Fold» بالإضافة إلى لابتوب «يوغا 5 جي» الذي يعدّ من أوائل أجهزة الكومبيوتر العاملة بتقنيات الجيل الخامس. وتقول الشركة إنها ستطرح الأجهزة في السوق السعودية قريباً.

لابتوب «ثينك باد إكس1» تم تصميمه بمزيج من سبائك خفيفة الوزن وألياف الكربون المغطاة بغطاء جلدي أنيق. ويعدّ الجهاز كومبيوتراً محمولاً متكاملاً، فيأتي بشاشة «OLED» قابلة للطي بحجم 13.3 بوصة، ولا يتخطى وزنه كيلوغراماً واحداً. أيضاً يدعم اللابتوب تقنيات الجيل الخامس ليوفر اتصالاً مستمراً بالإنترنت، ليرتقي بمستوى الكومبيوترات المحمولة إلى آفاق جديدة، وليعزز الإنتاجية بشكل كبير لدى العدد المتزايد من المستخدمين الذين يحتاجون إلى البقاء على اتصال أثناء التنقل. كما يمنحهم أيضاً أفضل تجربة ترفيهية، من خلال شاشته القابلة للطيّ. أما عن توافر الجهاز في المنطقة، فقد صرح مروان بساط، المدير العام لشركة «لينوفو» في السعودية، في بيان حصري لـ«الشرق الأوسط»، بأنه سيتوفر محلياً في منتصف عام 2020.

أما عن جهازها الآخر، فتهدف «لينوفو» من خلال إطلاقها كومبيوتر «Yoga 5G» إلى توفير اتصال 5G بتجربة متميزة تتجاوز تكنولوجيا الهواتف الذكية. ويعد هذا الجهاز الكومبيوتر المحمول «2 في 1» أول جهاز كومبيوتر شخصي يعمل بمودم «كوالكوم سناب دراغون إكس 55 (Snapdragon X55)» الذي يوفر سرعات تحميل تصل إلى 3 غيغابايت في الثانية، أي بمعنى آخر، نحو 70 في المائة أسرع من اتصال الجيل الرابع 4G.

وهذا اللابتوب، وعلى غير العادة، يعمل أيضاً بمعالج «كوالكوم سناب دراغون 8 سي إكس (Snapdragon 8cx)» الذي يتميز باستهلاكه البسيط للطاقة فيصمد الجهاز بشحنة واحدة مدة 24 ساعة ولا يحتاج إلى مروحة تبريد؛ ليحل مشكلة لطالما يعاني منها المستخدمون كالضجيج العالي الذي يصدر من المراوح أثناء العمل الثقيل. ومن ناحية التصميم؛ يتميز اللابتوب بخفة وزنه حيث لا يتعدى 1.25 كيلوغرام، ويأتي بشاشة قياسها 14 بوصة، ومكبرين للصوت، وقارئ للبصمة لزيادة الحماية والخصوصية. ويعمل الجهاز بنظام تشغيل «ويندوز 10 برو»، ويأتي بذاكرة داخلية بسعة 512 غيغابايت من نوع «UFS3.0» التي توفر سرعات عالية في نقل وتخزين البيانات.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنه وفقاً للنتائج الأولية الصادرة عن «مؤسسة البيانات الدولية (IDC)»، وصلت شحنات أجهزة الكومبيوتر إلى 70.4 مليون وحدة في الربع الثالث من عام 2019. وواصلت سوق أجهزة الكومبيوتر الشخصي زخمها في الربع الرابع من العام، وذلك بفضل النتائج الإيجابية التي حققتها أجهزة الكومبيوتر الشخصي والمحمولة. وتحتل «لينوفو» المرتبة الأولى في السوق بحصة تقارب 25 في المائة، نظراً لسياستها المعتمدة على مراقبة التطورات الطارئة على الساحة وتطوير تقنيات من شأنها أن تعزز من تجربة المستخدم.