زعماء العالم في باريس لإحياء مئوية هدنة الحرب العالمية الأولى

11 نوفمبر 2018
زعماء العالم في باريس لإحياء مئوية هدنة الحرب العالمية الأولى

زعماء العالم في باريس لإحياء مئوية هدنة الحرب العالمية الأولى

عدن نيوز - متابعات :

قاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الأحد تقديم التحية لملايين الجنود الذي قُتلوا في الحرب العالمية الأولى وأقام احتفالا حضره عشرات من زعماء العالم في باريس لإحياء الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى.

وانضم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وعشرات من الأمراء والملوك والرؤساء ورؤساء الحكومات من أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط ومناطق أخرى لماكرون لإحياء لحظة توقف نيران المدافع في مختلف أرجاء أوروبا قبل مئة عام.

وقال ماكرون في كلمته التي استمرت 20 دقيقة إن الذين قاتلوا في خنادق الحرب العالمية الأولى مروا بجحيم لا يمكن تصوره وأشار إلى أنه إضافة إلى مقتل عشرة ملايين جندي ترملت ملايين النساء وتيتم ملايين الأطفال.

وقال ماكرون والحزن مرتسم على وجوه جنود فرنسيين سابقين يلتفون حوله ”الدرس المستفاد من الحرب العالمية لا يمكن أن يكون الاستياء بين الناس ويتعين عدم نسيان الماضي“.

وأضاف ”إنه التزامنا المتأصل بالتفكير في المستقبل ودراسة ما هو الضروري“.

والمراسم التي تشهدها باريس هي محور فعاليات عالمية لتكريم نحو عشرة ملايين جندي قتلوا خلال الحرب التي دارت رحاها بين عامي 1914 و1918.

وتأتي إحياء لذكرى لحظة دخول الهدنة التي جرى توقيعها في شمال شرق فرنسا حيز التنفيذ في الساعة الحادية عشرة صباحا من يوم الحادي عشر من الشهر الحادي عشر من عام 1918.

وتضمنت المراسم قراءة أطفال لخطابات كتبها جنود ألمان وفرنسيون وبريطانيون خلال الحرب وعزف على التشيلو للعازف يو-يو ما.

وأثناء مرور موكب ترامب في شارع الشانزليزيه متجها إلى قوس النصر ركضت محتجة عارية الصدر من جماعة (فيمين) المدافعة عن حقوق المرأة صوب الموكب لتصل إلى مسافة بضعة أمتار فقط قبل أن تلقي الشرطة القبض عليها.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى