حلم اليمن العقيم

24 يوليو 2018
حلم اليمن العقيم
وهيبة اليافعي
وهيبة اليافعي

حلم اليمن العقيم

بقلم - وهيبة اليافعي
عدن نيوز - كتابات :

ظل وطني الحبيب بحلم لم يتحقق وهتافات تصدع باركان الوطن بشعارات رنانة وثورات غابرة لم نرى منها شي الا الغبار من قوة الصيحات والهتافات المثغبرة بالصباح ثائرين ومن بعد الظهر لك متكئين ليبداء قصص الاحلام حلم ورى حلم ياحلمنا طول عمرنا الى مالا نهاية

كلاً يحلم وهو متكئ يحلم وهو يمشي يحلم وهو يشتغل ويشتغل لا لأجل شي سواء ليعتتق من الموت ليخزن والله رهيب يابو يمن حلم أرداك الى المحن

ويقول ياشعبنا خزن ونسى همومك

وهو مازال بهم لحد الان يتلاشى حلمه بمجرد خروجه من المكان الذي يجلس فيه وهذا المكان مافي فرق بينه وبين مكان اكرمكم الله هذه تاكل عشب وتوسخ البقعة وهذا ياكل عشب ويوسخ البقعة

ومايخرج من حلم الا رجع بحلم أخر طموحات تفوق التصور
وحل مشاكل ووو ويبني قصور هايمة فوق الغيوم ماأن يصحى من حلمه حتى تهوي هذه القصور على راسه ويرجع يبني وهكذا يرجع الهم كما كان

الى متى تجلس بحلم تبني وينهد عليك متى تفوق اصحاب الكهف ناموا ثلاث مائة واكثر وفاقوا

وأصحاب اليمن نايمين طول عمرهم كم ياترى لها اليمن على هذا الحال وهذا السبات الطويييل الممل
مابايفوق الواحد الا لما يلحدوه في قبره !!!

سيتفاجأ بنفسه انه كان في حلم أسود حلم لم يخرجه الى طريق حلم أردى فيه الى نهاية الله أعلم بها
إلا من أراد الله له الخير وأنقذه من هذه الكوابيس

العالم يبني في الحقيقة شعوب راقية
وشعبنا يبني قصوراً واهيية كبيت العنكبوت
ليس له صله بالواقع

العالم طلعوا الفضاء
وشعبنا وسط العشش جنب أكرمكم الله ينافسها بالعشب

باليمن ثروة ماخرجوا منها ابرة
الا يصحوا هذا العايش بوهم ويفهم هذه الاية

قوله تعالى ((بَلِ الْإِنسَانُ عَلَىٰ نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ (14) وَلَوْ أَلْقَىٰ مَعَاذِيرَهُ (15)

ماهو عذر عندما تقف امام ملك الملوك فيسألك
عن مالك من اين اكتسبته وفيما انفقته

هل ستجراء ان تقول من القات وفي القات!!!
واذا سألك عن وقتك بماذا شغلته ماذا ستجاوب في مضغ القات!!!!
وعمرك فيما افنيته في زراعة القات وشرائع القات وخصومات الذي سببه القات وووو

تخيل الموقف وجاوب على نفسك اذا بنعم
كمل تخزينتك وكمل حلمك ونتظر الواقع المفجع👇

{{يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَىٰ وَمَا هُم بِسُكَارَىٰ وَلَٰكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ}}

عندها تتمنى لو إنك فقت في واقعك الان قبل واقعة الاخرة.

بقلم✍وهيبة اليافعي
ام حمزة

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى