يحيى الراعي يثير الجدل بتصريحات جديدة حول مقتل صالح ومكان دفن جثته

16 مارس، 2018 11:47 ص
يحيى الراعي يثير الجدل بتصريحات جديدة حول مقتل صالح ومكان دفن جثته
عدن نيوز – متابعات:

اثار القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام ورئيس البرلمان الواقع تحت سيطرة الانقلابيين يحيى علي الراعي، بتصريحات جديدة تتحدث عن المكان الذي دفنت فيه مليشيا الحوثي جثمان الرئيس السابق علي عبد الله صالح المزيد من الجدل والغموض في تحديد مكان دفنه .

وقالت وسائل إعلام تابعة للمؤتمر أن أحمد علي نجل صالح رفض مجددا استلام جثة والده ، ودفنها في مسقط رأسه في سنحان خلافا لوصية “والده” الذي أوصى ان يُدفن في مسجد الصالح جنوب صنعاء.

ونقلت الوسائل الاعلامية عن يحيى الراعي قوله ان الجثة كانت ستدفن في سنحان لكن بشرط ان يشيعه قرابة المائتي شخصا من اقاربه وأبناء مسقط رأسه وعدد من القيادات المؤتمرية، لكن احمد صالح رفض دفنها في سنحان مما جعل سلطة الانقلاب في صنعاء  لتسليمها وفق زعمهم ودفنها في مقبرة جوار المستشفى العسكري سرا، بدون رئيس مجلس النواب او احد أبناء صالح، مع التحفظ على تحديد موقع القبر حتى لا يعرف.

مشيراً إلى أنه تم تجديد الرفض لاستلام الجثة بعد ضغوطات اممية وقيادات الحزب في صنعاء على حكومة صنعاء بقيادة الحوثيين لتسليمها.