بعد انتقادات كبيرة بسبب القاء شارة الكابتن.. كريستيانو رونالدو يعتذر للجماهير البرتغالية

28 مارس 2021
بعد انتقادات كبيرة بسبب القاء شارة الكابتن.. كريستيانو رونالدو يعتذر للجماهير البرتغالية

سلطت وسائل الإعلام العالمية الضوء على ما قام به الدون كريستيانو رونالدو، نجم منتخب البرتغال، يوفنتوس الإيطالى، بإلقاء شارة القيادة «الكابتن» في مباراة منتخب بلاده مع صربيا، بعد أن أحرز هدفاً في الدقيقة 93 لكن الحكم لم يحتسبه، ليعترض رونالدو بقوة عليه، وينال الكارت الأصفر، قبل أن يقوم بإلقاء الشارة على الأرض أثناء خروجه منفعلاً من الملعب.

واعتبرت أغلب الصحف العالمية ما قام به كريستيانو رونالدو غيرة إيجابية على منتخب بلاده، خصوصاً أن الإعادة في شاشة التليفزيون أثبتت صحة الهدف الذي أحرزه.

كانت المباراة بين المنتخبين البرتغالى والصربى والتى أقيمت في الجولة الثانية من تصفيات أوروبا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 انتهت بالتعادل الإيجابى بينهما 2/2 ليرتفع رصيد كل فريق إلى 4 نقاط، ويحتل بها منتخب البرتغال المركز الثانى، متقدما على نظيره الصربى المتساوى معه بنفس رصيد النقاط بفارق الأهداف.

وقرر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم نادي يوفنتوس الإيطالي، الرد على الانتقادات التي تعرض لها خلال الساعات الأخيرة، وخرج ليعتذر عبر حسابه الشخصي على موقع الصور “إنستجرام”.

وقال كريستيانو رونالدو عبر إنستجرام: “كوني قائد منتخب البرتغال، فهذا أعظم فخر وامتياز في حياتي، أنا دائما أقدم وسأقدم كل شيء لبلدي، هذا لن يتغير أبدا، لكن هناك أوقات يصعب التعامل معها، خاصة عندما تشعر أن أمة بأكملها تضررت من الخطأ، ارفع رأسك و واجه التحدي التالي”.

وقام رونالدو بالاعتذار لجماهير بلاده لتوضيح موقفه قائلاً إنه مصدر فخر له كونه قائداً لمنتخب بلاده، لكنه لم يتمالك أعصابه وهو يرى بلده يتأذى من القرار الخاطئ للحكم.