الطبيبة والكاتبة المصرية نوال السعداوي في ذمة الله

22 مارس 2021
الطبيبة والكاتبة المصرية نوال السعداوي في ذمة الله
عدن نيوز - ثقافة :

غيب الموت الطبيبة الكاتبة المصرية نوال السعداوي، (الأحد)، عن عمر ناهز الـ90 عاماً.
وكانت حالتها الصحية قد تدهورت في الأيام القليلة الماضية، بحسب ما صرحت به ابنتها منى حلمي.
ولدت نوال في 27 أكتوبر (تشرين الأول) عام 1931، بمحافظة القليوبية، وتخرجت في كلية الطب بجامعة القاهرة.
بدأت رحلتها مع الكتابة في مرحلة الشباب، وأصدرت عشرات الكتب التي تُرجم بعضها للغات أجنبية، كما خضعت بعض مؤلفاتها للمنع من التداول.
واشتهرت السعداوي بكونها إحدى أهم الكاتبات في حقوق الإنسان في العالم العربي، وكانت لها آراء وكتابات صادمة أحياناً في مجالات عدة، وقدمت نحو 80 مؤلفاً أدبياً وفكرياً، وترجمت أعمالها لأكثر من لغة.
وعقب ثورة 2011، نشطت السعداوي عبر صالون فكري شهري، التف فيه حولها كثير من الشباب، وتابعت نشر مقالاتها في الصحف المصرية، ومنها «الأهرام» و«المصري اليوم».
وكانت السعداوي قد صنفت، وفقاً لـ«الغارديان» البريطانية، على أنها من أهم الكاتبات في أفريقيا في المجال الاجتماعي والسياسي، ومن بين أفضل 5 روائيات وأديبات من القارة السمراء عام 2018.
وفازت الكاتبة خلال مسيرتها بعدد من الجوائز الإقليمية والدولية، مثل جائزة الشمال والجنوب من مجلس أوروبا، وجائزة إينانا الدولية من بلجيكا عام 2005، وجائزة شون ماكبرايد للسلام من المكتب الدولي للسلام في سويسرا عام 2012، وذلك حسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية.
وفي العام الماضي، اختارت مجلة «تايم» الأميركية الكاتبة نوال السعداوي، مع آخرين، ضمن قائمة الـ100 امرأة الأكثر تأثيراً في العالم لعام 2020ض