ترمب يودع البيت الأبيض بعد إصدار عفو عن 73 شخصا في الساعات الأخيرة من رئاسته

20 يناير 2021
ترمب يودع البيت الأبيض بعد إصدار عفو عن 73 شخصا في الساعات الأخيرة من رئاسته
عدن نيوز - متابعات :

غادر الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب مع زوجته ميلانيا ترامب بعد وداع قصير البيت الأبيض للمرة الأخيرة على متن طائرة الرئاسة.

وسوف يسافر ترامب وزوجته جنوبًا إلى فلوريدا للإقامة في منتجع مارا لاغو في بالم بيتش.

وتحدث ترمب عن إنجازاته في خطابه الرسمي الأخير كرئيس حيث قال: “لقد أنجزنا ما جئنا لأجله وأكثر بكثير”.

وأصدر دونالد ترامب في الساعات الأخيرة من رئاسته عفوا عن 73 شخصا، من بينهم مستشاره السابق ستيف بانون، الذي يواجه اتهامات بالاحتيال.

وخففت الأحكام على 70 شخصا آخر، قبل تنصيب جو بايدن ظهرا.

وتلقى مغني الراب، ليل وأين، عفوا، وكانت هناك قرارات بتخفيف الأحكام على مغني الراب كوداك بلاك، وعمدة ديترويت السابق، كوامي كيلباتريك.

ولم يصدر الرئيس عفوا استباقيا عن نفسه أو عن أفراد أسرته.

وأدرج بيان صادر عن البيت الأبيض قائمة بأسماء 73 شخصا منحوا عفوا، و70 شخصا خففت الأحكام الصادرة عليهم.

ستيف بانون: كان استراتيجيا رئيسيا ومستشارا للرئيس ترامب خلال حملته الانتخابية لعام 2016.

ووجهت إليه في أغسطس/آب من العام الماضي تهمة الاحتيال بشأن حملة لجمع التبرعات لبناء جدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

وقال المدعون إن بانون وثلاثة آخرين احتالوا على مئات الآلاف من المتبرعين فيما يتعلق بحملة “نبني الجدار” التي جمعت 25 مليون دولار.

وادعي أن بانون تلقى أكثر من مليون دولار، استخدم بعضها على الأقل لتغطية نفقات شخصية. وهو ينفي التهم الموجهة إليه ولم يحاكم بعد.

وقال بيان البيت الأبيض إن بانون كان “زعيما مهما في الحركة المحافظة ومعروف بفطنته السياسية”.

وأضاف أن الادعاء “لاحقه” بتهم تتعلق بالاحتيال الناجم عن مشاركته في مشروع سياسي.

ليل واين: اسمه الحقيقي دواين كارتر، وقد أقر بالذنب في تهمة الأسلحة الفيدرالية العام الماضي وعفي عنه. ونشر صورة له مع ترامب خلال الحملة الانتخابية مشيدا بعمل الرئيس في مجال الإصلاح الجنائي.

كوداك بلاك: يتهم أيضا بارتكاب جرائم حيازة أسلحة نارية، خففت عقوبته التي كانت السجن لمدة ثلاث سنوات و 10 أشهر. وأشاد بيان البيت الأبيض بعمله الخيري.

كوامي كيلباتريك: حُكم عليه في عام 2013 بالسجن لمدة 28 عاما بتهم الابتزاز والرشوة, فيما يتعلق بالفترة التي قضاها في منصب رئيس بلدية ديترويت ما بين عامي 2002 و2008.

وخففت عقوبته، وقال البيت الأبيض إن هذا كان “مدعوما بقوة من قبل أعضاء بارزين في ديترويت”.

أنتوني ليفاندوفسكي: تلقى عفوا كاملا عن عقوبة بالسجن لمدة 18 شهرا. وهو مهندس سابق في غوغل، واعترف بسرقة تكنولوجيا سرية تتعلق بسيارات الشركة الذاتية القيادة.

ويقول العفو إنه “دفع ثمنا باهظا لأفعاله وخططه لتكريس مواهبه للنهوض بالصالح العام”.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق