وزير الإعلام يدعو لتعزيز الجبهة الوطنية وفتح صفحة جديدة

3 يناير 2021
وزير الإعلام يدعو لتعزيز الجبهة الوطنية وفتح صفحة جديدة
عدن نيوز - متابعات :

دعا وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني اليوم الأحد كافة وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة إلى فتح صفحة جديدة وتوحيد وتعزيز الجبهة الوطنية في مواجهة ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانيا.

وناقش الإرياني خلال ترؤسه اجتماعا موسعا ضم نائب وزير الإعلام حسين باسليم، ووكيل أول محافظة عدن محمد نصر شاذلي ومستشار وزير الإعلام محمد هشام باشراحيل وقيادات المؤسسات الإعلامية الرسمية تفعيل أدوار وأنشطة المؤسسات الإعلامية في خدمة الأهداف الوطنية وتعزيز اللحمة الوطنية ومواجهة الانقلاب، ومعرفة احتياجات ومتطلبات تلك المؤسسات للقيام بواجباتها ومسؤولياتها على أكمل وبالشكل المطلوب.. وفقا لوكالة الانباء الرسمية “سبا”.

ونقل وزير الإعلام في بداية الاجتماع تحيات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية للحاضرين، وتوجيهاته لهم بالعمل كفريق واحد لتحقيق النجاحات المنشودة.

وأكد حرص الوزارة على النهوض بكافة المؤسسات الإعلامية، وأهمية وضرورة التنسيق الكامل بين قيادة وزارة الإعلام والثقافة والسياحة وقيادة السلطة المحلية في عدن والمؤسسات الإعلامية في كافة الجوانب والمجالات ذات الصلة بترتيبات تفعيل عمل المؤسسات الإعلامية المختلفة من العاصمة المؤقتة عدن.

وشدد على ضرورة تعاون وتكاتف جهود الجميع في هذه المرحلة الصعبة الراهنة التي يمر بها الوطن لتجاوز المحن وتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين والوصول بسفينة الوطن إلى بر الأمان بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية.

وجدد الوزير الإرياني، التأكيد على تورط ميليشيا الحوثي الانقلابية وخبراء إيرانيين في الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار عدن الدولي أثناء وصول الحكومة برئاسة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، إلى عدن، وقوبل بتنديد واستنكار محلي وإقليمي ودولي.

ولفت الارياني إلى أن إقدام الميليشيات الحوثية الإيرانية على ارتكاب تلك الجريمة التي أدت إلى مقتل حوالي 26 شخصا وإصابة 110 آخرين بينهم مسؤولون وموظفون حكوميون ومواطنون مدنيون وإعلاميون وموظفون باللجنة الدولية للصليب الأحمر، إنما يدل على ضعف وهشاشة تلك الميليشيا الانقلابية التي تواصل استهداف المدنيين والمنشآت المدنية وأخرها مطار عدن في جريمة حرب متكاملة الأركان تستوجب التصدي لها ومحاسبة المتورطين فيها.

وأعرب عن تعازيه الحارة ومواساته الصادقة لكافة أسر وذوي شهداء جريمة استهداف الحوثيين لمطار عدن الدولي، سائلا الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ومغفرته ويسكتهم فسيح جناته ويلهم أهلهم وذويهم وكافة محبيهم الصبر والسلوان.. متمنيا للجرحى الشفاء العاجل.

وأكد حرص الحكومة على القيام بواجباتها ومسؤولياتها الإنسانية تجاههم وفقا للإمكانيات المتاحة، وكذا قيام الحكومة بواجباتها في إعداد ملف متكامل وتقديمه للمجتمع الدولي والأمم المتحدة للقيام بمسؤولياتها تجاه الجريمة.