الإنتقالي المدعوم إماراتيا يهدد السعودية بالتصعيد وينتقد ما وصفه بــ”التقاعس الواضح”

14 مارس 2020
الإنتقالي المدعوم إماراتيا يهدد السعودية بالتصعيد وينتقد ما وصفه بــ”التقاعس الواضح”
عدن نيوز - متابعات :

هدد المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً اليوم السبت بتصعيد الوضع العسكري والأمني في العاصمة المؤقتة عدن وذلك عقب ساعات من التوتر بين قواته وقوات التحالف العربي.

وأعرب القائم بأعمال رئيس المجلس أحمد بن بريك خلال اجتماع طارئ لهيئة المجلس عن رفض الانتقالي الجنوبي المطلق لمحاولات إحلال قوات أمنية بديلة عن القوات التي ساهمت بتحرير العاصمة عدن (في إشارة لقوات الحزام الأمني).

وذكر أن الاجتماع “أتخذ جملة من القرارات الهامة بشأن التصعيد السياسي والعسكري والأمني والتي سيتم تنفيذها بشكل مباشر”.. مشيراً إلى أن هيئة رئاسة المجلس واللجنة العسكرية والأمنية في حالة انعقاد دائم لمتابعة المستجدات وتنفيذ القرارات أولا بأول.. وفقًا لما أورده الموقع الرسمي للمجلس الانتقالي.

وأشار بن بريك إلى أن الحاضرين عبروا عن امتعاضهم واستيائهم الشديدين بشأن منع قيادات الوفد المفاوض للمجلس الانتقالي من العودة إلى وطنهم، مطالبين قيادة التحالف العربي بتبرير تلك التصرفات “غير المنطقية”.

كما وجه الانتقالي انتقادات للقوات السعودية في عدن بسبب ما وصفها بـ”التقاعس الواضح” وعدم تنفيذها لتعهدها السابق بدفع الرواتب الأمر الذي أثر سلباً على أوضاع المنتسبين للأجهزة الأمنية وضاعف من معاناة أسرهم.

وكان مطار عدن الدولي شهد يوم الجمعة حالة من التوتر بين قوات تابعة للتحالف العربي وأخرى تابعة لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً.

وتشرف على الملف الأمني في مطار عدن، قوات تابعة لإدارة أمن عدن (موالية للانتقالي الجنوبي) تحت إشراف قوات التحالف العربي (قوات سعودية) التي استلمت المهمة عقب مغادرة القوات الإماراتية للمطار في أكتوبر/ تشرين الأول 2019.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى