لم يخض حرباً وسلم سلاحه في أول اشتباك مع الحوثي.. ناشطون يهزأون من القيادي الانفصالي “أبو همام اليافعي”

13 مارس 2020
لم يخض حرباً وسلم سلاحه في أول اشتباك مع الحوثي.. ناشطون يهزأون من القيادي الانفصالي “أبو همام اليافعي”
عدن نيوز – وحدة التقارير (خاص) – أبو زين:

دشن ناشطون في منصات التواصل الاجتماعي حملة هزء وسخرية عارمة ضد القيادي البارز في مليشيات المجلس الانتقالي الإنفصالي المدعوم إماراتياً، عبدالناصر البعوه، بعد ظهوره مؤخراً في مقطع فيديو ملوحاً بغلق كافة المنافذ بين المناطق الجنوبية والشمالية لليمن.

وبدا البعوه الذي يدعى كناية بـ “أبو همام اليافعي” في المقطع على ظهر عربة عسكرية خلال تجواله أثناء ليل يوم أمس الأربعاء في العاصمة المؤقتة عدن، مهدداً بالتصعيد العسكري وفرض أمر واقع في المدن الجنوبية، وملوحاً بمنع أي مواطن شمالي من الدخول للمناطق الجنوبية بالإضافة إلى تثبيت الإنفصال كأمر واقع على الأرض.

وكان البعوة خلال حديثه يشتاط غضباً بطريقة هستيرية، وجاءت تعليقاته التي أطلق عليها البيان رقم (1) كرد فعل على قيام التحالف العربي وتحديداً المملكة العربية السعودية بمنع 4 قيادات إنفصالية بارزة من بينها مدير أمن عدن المقال شلال شائع، من العودة إلى عدن قادمين من العاصمة الأردنية عمّان.

ولاقى الفيديو رواجاً واسعاً على منصات التواصل الاجتماعي حيث تلقى البعوة ومعه قيادات الإنفصال سخريات لاذعة من معظم المعلقين.

جبان لم يخض حرباً

اللافت في سيرة أبوهمام اليافعي وبحسب تقارير صحفية عديدة اطلع عليها “عدن نيوز” بأن الرجل لم يخض طوال حياته حرباً وأنه كان مجرد بلطجي و “متعاطي حشيش” قبل أن يتلقفه الانتقالي ضمن من تلقفهم الانتقالي من الشخصيات الخارجة عن القانون.

وخلال معركة تحرير عدن من الحوثيين في 2015م فر البعوة إلى منزله بيافع والتزم داره، وحين استطاعت المقاومة الجنوبية آنذاك من تحرير عدن تحرك البعوة ومجموعة من عصابته إلى خط عدن تعز بغرض الفيد والنهب، وتمترس في فندق واقع على خط الرباط بالقرب من جولة الكراع، قبل أن تحاصره مليشيات الحوثي وقتلت معظم من كانوا معه فيما قام هو بتسليم سلاحه وإعلان استسلامه للحوثيين دون قتال.

وبحسب التقارير فقد اعتقل الحوثيون البعوة في شهر يوليو من نفس العام قبل أن تنجح وساطة قادها الشيخ ياسر الحدي اليافعي من الإفراج عنه ضمن عملية تبادل للأسرى تمت بين المقاومة الجنوبية والحوثيين.

ظاهرة صوتية ومتعاطي حشيش

واعتاد البعوة على الظهور في كل لحظة تأزم في الموقف بين الحكومة الشرعية والمجلس الإنفصالي، ليطلق التهديد والوعيد، وهو ما حدا بكثيرين إلى وصفه بأنه مجرد “بوق” للاستعراض و “ظاهرة صوتية لا تهش ولا تنش”.

ويرى بعض الناشطين أن المجلس الانتقالي يحاول استخدام “البعوة” لإطلاق التهديدات العسكرية تجاه الجميع وعلى وجه الخصوص السعودية، خاصة بعد مقتل القيادي الإنفصالي منير اليافعي “أبو اليمامة” في أغسطس الماضي، حيث كان يقوم بذات الدور.

ويصف أحد الناشطين مشهد ظهور البعوة في الفيديو المنتشر مؤخراً بالقول:

الصورة للمدعو أبوهمام اليافعي “رامبو الجنوب- عبدالناصر البعوة” الذي ظهر في مقطع فيديو وهو يصيح بأعلى صوته أمس برفع الجاهزية للمقاومة الجنوبية وإغلاق المنافذ البرية ويتوعد التحالف العربي.. طبعاً “بعد قرحة القات ووو”..

دلى دلى يا أبوهمام ما عمل كذا “أبو مهتم” “وهو يدوم الدنيا دوم” داخل ثلاث محافظات.. العقل زين..

طبعاً هذا الدعي لم يشارك في أي من معارك تحرير عدن خرج لمرة واحدة في يوم عملية التحرير بعد تحرير الميناء من قبل القوات الإماراتية والمقاومة الجنوبية الحقيقية وقادتها معروفين ولا يستطيع أحد ينكرهم.

وقال آخر: هذي ما عادهاش دولة الجنوب.. هذي دولة العضاريط بامتياز.. هذا الكائن والله أنه أجبن من الجبن نفسه والآن يهنجم فوق الطقم.. خف علينا يا الزير سالم والله لو سمعت طلقة واحدة ما عد نلاقيك إلا على طريق عدن لحج.