الشِّهرتراتيجيا

30 نوفمبر، 2019 11:18 م
الشِّهرتراتيجيا
الضبِّي الصغير
الضبِّي الصغير
عدن نيوز - كتابات:

أثارت تصريحات العميد المتقاعد.. والاستراتيجي الرائد.. الشهري حسن.. استياء بالغاً في اليمن.. على المستويات المدنية والسياسية .. وحتى على المستويات العسكرية..
مما اضطر وزارة الدفاع.. لإزالة القناع.. واصدار بلاغ صحفي.. لتوضيح ما استتر وخفي ..
لقد اعتبرها جميع المحللين .. خدمة مجانية للحوثيين .. وانقلاباً على توجه التحالف وبالذات السعوديين.
ولكني سأمضي ضد التيار.. بمهارة وخبرة واقتدار..
وحتى لا يصفني الشهري بسقط المتاع.. فقد اكتشفت ما في نظريته من عبقرية وابداع..
حتى اني سميتها نظرية (الشهرتراتيجيا).. فقد وجدتها مهمة كالثلج لهنغاريا.. وكالكوفية على رؤوس اهل تنزانيا..
فقد بحثت واستقصيت .. ودرست وتأملت وتحريت.. وانا مارئ مريت .. جنب ابواب البيت!
وبعد الاستقصاء الوثيق .. والفهم العميق.. والادراك الدقيق .. وقول تحت الماء قيق..
توصلت إلى النتائج المبهرة .. والرؤية المبتكرة .. لهذه النظرية العبقرية .. والفلتة الاستراتيجية.
فهذه النظرية لم يسبق اليها بشر .. في التاريخ الحاضر أو الذي غبر .. ولم يقل بمثلها احد في البدو والحضر ..
وحتى نفهم اسرار العبقرية الكبيرة .. في نظرية الشهري المثيرة ..
فعلينا استعراض خلاصة نظريته .. التي تدل على ادراكه وعبقريته ..
حيث يرى أن هزيمة الحوثي المكابر .. تتمثل في هذه المحاور:
1- (حل الجيش الوطني) حتى لا يجد الحوثي من يقاتله .. ولا يلقى في الميدان العسكري من ينازله.
2- (تحجيم حزب الاصلاح) حتى لا يلقى الحوثي من يناوءه سياسياً .. ولا من يواجهه مدنياً واعلامياً.
3- (دعم المنطقة الزيدية) حاضنة الحوثيين الرئيسية .. بالامكانات المادية واللوجيستية .
4- (دعم الحزب الذي سلم الحوثي الجمل بما حمل) وذلك حتى يعود للحوثي الأمل .. ويتوهم أن نصره قد اكتمل.

هذه خلاصة النظرية المذهلة .. لحل جميع عقد المشكلة ..
وحتى يفهم المحللون السطحيون .. ويدرك الساخطون والمحتجون ..
فسأشرح ابعاد هذه النظرية .. ونتائجها المعجزة القوية ..
ولأني أعرف تنوع الثقافات .. وتباين الرؤى والتوجهات .
. فسأشرحها بطرق متعددة .. وبأساليب متجددة.

اولاً / الطريقة الدبلوماسية السياسية /
تقول احدى نظريات السياسة .. لأهل الرأي والكياسة (اذا اردت ان توقف حرباً فأوقف اسبابها) وجفف منابع التهابها ..
فعندما لا يجد الحوثي من يواجهه في النزال .. سيفقد لذته في الحرب والقتال ..
وعندما يختفي الجيش من الميدان .. سيخسر الحوثي الرهان .. وسعلنون انتصاراً غير مكتمل الاركان.. وهذا في حد ذاته حسرة وهوان .. أرأيتم مثل هذه العبقرية التي لم يجد بمثلها الزمان.
هناك مقولة أخرى لأهل الدهاء .. من السياسيين والعسكريين الخبراء .. (اذا اردت ان تفقد عدوك لذة النصر فابتسم) فاذا شعر الحوثيون انهم منتصرون.. فسيبتسم الشهري واصدقاؤه المشخرون .. وهذا سيحرم الحوثي من الفرحة الكبيرة .. والنشوة العارمة المثيرة .. أرأيتم يا قصار النظر كيف ينظر الاستراتيجيون بدقة وبصر ..

ثانياً / الطريقة الرياضية ..
اذا كنت في مباراة رياضية .. وشعرت أنك ستهزم في المحصلة النهائية ..
فافضل طريقة لحرمان خصمك من لذة الفوز .. وتوزيع الكعك واللوز..
هي الانسحاب من الملعب .. ومنع فريقم من أن يلعب ..
قد يقول بعض السطحيين .. وغير المدركين والمتعمقين..
ولكن الخصم سيفوز بالنقاط .. ويسحب من تحت فريقك البساط ..
نقول لهؤلاء المساكين .. ما قيمة الفوز المهين .. بدون تسجيل هدف ثمين..
قد يقول بعض المندسين .. ولكن فريق الحوثيين .. سينقلون المباراة والمعركة .. إلى ميدان المملكة.. وتستمر المواجهة والمهلكة..
نقول لهؤلاء لا قلق .. فالعبقري الشهري قد انطلق ..
وستكون نظريته الثانية جاهزة .. وعبقريته الفذة ناجزة ..
واتوقع ان تكون (افتحوا لهم الطريق .. حتى يغرقوا في البحر العميـــــق)

ثالثاً / الطريقة الشعبية
نترجم النظرية العبقرية باللهجة الشعبية فنقول (اذا تشتي تنتقل من جحر الحمار .. فادخل جحر الحمار الداخلي)
وبهذا تكون قد انتقلت من حود إلى حود .. وغادرت مربع التوقف والجمود..

هوامش ختامية على النظرية العبقرية
1- بلغني أن المزروعي حمد .. يعد رسالة دكتورة عميقة المقصد
بعنوان (الحل السحري .. في نظرية العميد الشهري)
وذلك بتشجيع من طحنون الامارات .. الذي يشجع مثل هذه الدراسات .
فهو يلتقي مع الشهري في السياسة والأدب .. بل وفي الاصل والنسب ..
حيث يلتقي الشهري وطحنون .. في القرن الثاني قبل المليون .. وذلك في العصر (الشحنوني) الرابع .. ذي التاريخ والمجد الذائع ..

2- اقترح على الاشقاء في السعودية .. ان يتخلوا عن الأثرة والأنانية .. وان يهدوا هذا الكنز الثمين .. والعقل الاستراتيجي الرزين .. للأشقاء في الامارات .. ليستفيدوا من خبرته والمهارات ..
ومن جهة لحفظه في احد المتاحف القومية .. مع الاحافير واللقى الاثرية ..
ومع المخطوطات والمنحوتات والوثائق .. والاشجار والسلاحف والعلازق ..
التي نهبها الاماراتيون .. من سوقطرة وميون

وختاماً / لقد أدهشتني عقليته الفريدة .. فنظمت فيه هذه القصيدة
مَن مثله في العبقريات من !
علمٌ وادراك عميق وفن
يا للفتى الشهري افكاره
قد سبقت ماضي وآتي الزمن
افكاره مدهشةٌ اذ بها
يطفئ بالبترول نار الفتن
جاء بحلٍ معجزٍ مدهشٍ
كي يلغيَ(الحوثي) فألغى(اليمن)
يكفي التحالف ان فيهمْ(حسن)
حتى ولو عادوا ب(سيدي حسن)

والسلام ختام

✒ الضبِّي الصغير

بقلم - الضبِّي الصغير